الصحة العالمية: 58 ألفا و186 مصابا بفيروس كورونا بإقليم شرق المتوسط

أعلنت منظمة الصحة العالمية أن عدد المصابين بفيروس كورونا فى إقليم شرق المتوسط وصل إلى 58 ألفا و186 حالة، مؤكدة أن الفرصة ما تزال سانحة أمام الإقليم لتفادى الدخول فى الأزمات الصحية بسبب المرض.

وقال الدكتور أحمد المنظري، المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط، إنه تم الإبلاغ عن حالات جديدة في بعض البلدان الأكثر عُرضة للخطر ذات النُظُم الصحية الهشة وحتى في البلدان ذات النُظُم الصحية الأكثر رسوخاً، شهدنا ارتفاعاً مثيراً للقلق في عدد حالات الإصابة والوفيات المُبلَّغ عنها.

وأضاف أن التزايد في عدد الحالات يشير إلى سرعة انتقال المرض على الصعيدين المحلي والمجتمعي، مشددا على ضرورة عزل حالات الإصابة المؤكدة والمُشتبه فيها عن المجتمع، وإدخالهم إلى المستشفيات أو مرافق مؤقتة أو غيرها من الأماكن الملائمة حيث تُطبق تدابير الوقاية من العدوى ومكافحتها المناسبة.

ونصح دول الإقليم قائلا: “التزموا بالبقاء في المنزل، وحافظوا على سلامتكم، وهذا ليس مجرد شعار بل رسالة تذكيرية لإنقاذ الأرواح ويجب على أي شخص تظهر عليه أعراض الحمى والسعال أن يعزل نفسه، ويتجنب مخالطة الآخرين تماماً، ويلتمس الرعاية الطبية على الفور إذا شعر بصعوبة في التنفس”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى