استمرار العمل بالمتحف المصري الكبير بعد تأجيل افتتاحه

أكد الدكتور مصطفى وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، استمرار العمل بالمتحف المصري الكبير والمتحف القومي للحضارة، ولكن بوتيرة أقل من الطبيعي وذلك كإجراء احترازي لمواجهة فيروس كورونا المستجد، بحيث لا يكون بالمتحف ٤ آلاف عامل أو ٦٥ شركة في وقت واحد حفاظا على سلامة الجميع ومواجهة هذا الفيروس القاتل.

وكان مجلس إدارة المتحف المصري الكبير قرر تخفيض عدد العاملين بالمشروع ابتداءً من يوم ٢٥ مارس الماضي و حتى ٨ أبريل الجاري مع الاستمرار في الأعمال تمهيدا للانتهاء من المشروع، وفي إطار قرار مجلس الوزراء بتخفيض العمالة في جميع الهيئات والمؤسسات الحكومية وذلك ضمن الإجراءات الاحترازية التي تتخذها الحكومة لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

يذكر أن الرئيس عبد الفتاح السيسي وجه اليوم بتأجيل فعاليات وافتتاحات المشروعات القومية الكبرى التي كان من المفترض القيام بها خلال العام الحالي 2020 إلى العام القادم 2021، بما في ذلك الانتقال إلى العاصمة الإدارية الجديدة، وكذلك افتتاح المتحف المصري الكبير ومتحف الحضارة المصرية، وذلك نظراً لظروف وتداعيات عملية مكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد سواء على المستوى الوطني أو العالمي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى