جامعة القاهرة تحقق في اكتشاف إصابات كورونا بمعهد الأورام

قررت جامعة القاهرة، فتح تحقيق حول إصابة ١٧ شخصا من الأطباء والتمريض بالمعهد القومي للأورام بفيروس كورونا المستجد، للوقوف على أسباب التقصير إن وجدت، ومعاقبة المتسببين والاطلاع علي كافة التفاصيل حول الأزمة.

وقال الدكتور محمود علم الدين، المتحدث الرسمي باسم الجامعة، في بيان أصدره اليوم السبت، إن الجامعة قررت وقف العمل بالمعهد القومي للأورام لمدة يوم واحد فقط “السبت”، مراعاة لظروف مرضى الأورام، علي أن يقتصر استقبال العيادات الخارجية خلال الفترة المقبلة علي الحالات العاجلة والطارئة فقط، مشيراً إلى أنه سيتم تعقيم المعهد تعقيما شاملا، على أن يجري بعد ذلك تعقيمه يوميًا وفق المعدلات المعمول بها طبقا لكود وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية وفي ضوء ما تستلزمه الإجراءات الاحترازية لمواجهة أخطار فيروس كورونا المستجد.

وأكد “علم الدين” أن المرضي المحجوزين بالمعهد يتلقون كافة الرعاية الطبية، والأقسام الداخلية والعمليات تعمل بكفاءة عالية وفقا لخطة العمل دون أي مشكلات وتتخذ معهم كافة الإجراءات الوقائية والاحترازية.

من جانبه، اعترف الدكتور حاتم أبو القاسم مدير معهد الأورام بأن الإصابات بكورونا بدأت منذ أسبوع، بعد أن ظهرت الأعراض على ممرض وتم عزله وبعد التحليل اكتشفوا أنه مصاب أو حامل للفيروس، موضحا: “الممرض كان يعمل أيضا في مستشفى أخرى وظهر بها حالات أيضا وتم تعقيمها وتطهيرها”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى