الكويت: مخالفو الإقامة المغادرون لن يتعرضوا لحجر صحي في بلادهم

أكد نائب وزير الخارجية الكويتي، خالد الجار الله، أن مخالفي الإقامة الذين سيغادرون الكويت بعد تسليم أنفسهم إلى وزارة الداخلية، في المدة التي حددتها لكل دولة، لا يحتاجون إلى محاجر صحية في بلادهم، موضحا أن وزارة الصحة ستفحصهم في مطار الكويت؛ للتأكد من خلوهم من فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).
وأشار “الجار الله”، في تصريح صحفي، اليوم الأحد، إلى أنه تم ابلاغ روساء البعثات الدبلوماسية في الكويت بهذا الإجراء؛ للتنسيق مع دولهم واعتماد فحص الكويت الخاص بالفيروس، لعدم إخضاع هذه الدول رعاياها للحجر الصحي عند وصولهم إلى بلادهم.
ولفت إلى أن الإجراء الكويتي يسهل عملية دخول المخالف للإقامة إلى بلاده، وفي الوقت نفسه عدم إرهاق المنظومة الصحية في الدول المستقبلة لرعاياها، مبينا أن العمل بما أعلنته وزارة الداخلية بعدم (التبصيم)، بما يسمح بإمكانية عودة المخالف إلى الكويت مرة أخرى بعد حصوله على تأشيرة دخول جديدة.
وكان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدولة لشئون مجلس الوزراء وزير الداخلية الكويتي، أنس الصالح، قد أصدر قرارا آخر مارس الماضي، يسمح للمخالفين من جميع الجنسيات بمغادرة البلاد حتى نهاية الشهر الجاري، دون تحميلهم أي غرامات أو تذاكر سفر، مع تخصيص 5 أيام لـ5 جنسيات، وهي بالترتيب: الفلبينية، ثم المصرية، ثم الهندية، ثم البنجلاديشية، ثم السريلانكية، فيما تم تخصيص آخر 5 أيام لبقية الجنسيات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى