“المحافظين” يتقدم بطلب إحاطة بشأن استراتيجية “السياحة” لمواجهة أزمة كورونا

تقدمت فايزة محمود، عضو الهيئة البرلمانية لحزب المحافظين، بطلب إحاطة للدكتور علي عبد العال، رئيس مجلس النواب، موجه لوزير السياحة والآثار الدكتور خالد العناني بشأن استراتيحية الوزارة للمنظومة السياحية بعد التأثيرات المباشرة وغير المباشرة لفيروس كورونا والتى ستخرج بعض الدول من الخريطة السياحية العالمية عن طريق وضع خطة متكاملة لقطاع السياحة بهدف جذب نوعيات جديدة وفئات جديدة من السائحين وأسواق جديدة لتنشيط وجذب السياح والإعلان عما اتخذته مصر من إجراءات في كافة المجالات لطمأنة السياح.

وأكدت فايزة محمود، أن صناعة السياحة مثل باقي القطاعات الاقتصادية على مستوى العالم تعيش وقتاً عصيباً بسبب فيروس كورونا القاتل (كوقيد19)، فإجمالي خسائر قطاع السياحة منذ بدأ ظهور الفيروس حتى الآن بلغت نحو 12 مليار دولار، بالإضاقة إلى خسائر قطاع الطيران والتي قدرتها المنظمة الدولية للطيران المدني ICAO(5,5) بمليار دولار
كما يساهم قطاع السياحة بنحو 15% من إجمالي الناتج المحلي للبلاد، حيث حقق إيرادات بلغت نحو 12.6 مليار دولار في العام المالي2018-2019 ويعتبرأعلى إيرادات سياحية في تاريخ السياحة المصرية، ويرتبط بالنشاط السياحي نحو ثلاثة ملايين مصري، ويعمل في القطاع بشكل مباشر أكثر من 300 ألف شخص.

وأوضحت عضو الهيئة البرلمانية لحزب المحافظين، أن صناعة السياحة تعتبر ثالث أكبر صناعة وفئة تصديرية على مستوى العالم بعد الوقود والمواد الكيميائية، لذلك يجب على الوزارة بعد أزمة فيروس كورونا وضع رؤية وخطة شاملة للترويج للمقاصد السياحية المصرية في الأسواق العالمية المختلفة، وتضافر الجهود بين القطاعات المختلفة والقطاع السياحي الخاص، من أجل استحداث أدوات متنوعة للترويج السياحي وتحديث آليات التسويق لمصر بالخارج.
وأشارت فايزة محمود إلى مشكلة البيروقراطية التى تهيمن على قطاع السياحة سواء في الترويج والتسويق وفتح أسواق جديدة،علاوة على الضرائب المبالغ فيها، وغياب الدعاية اللازمة لهذه الحفلات في الخارج، وهناك أيضا أسباب عديدة لأزماتنا السياحية تتعدى البيروقراطية إلى أبعاد أخرى سياسية واقتصادية وثقافية واجتماعية، كلها تتضافر معا لتسىء إلى صناعة السياحة.

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button