“المحافظين” يتقدم بطلب إحاطة بشأن تطوير البحث العلمي لمواجهة أزمة كورونا

تقدمت فايزة محمود، عضو الهيئة البرلمانية لحزب المحافظين، بطلب إحاطة إلى الدكتور علي عبد العال رئيس مجلس النواب موجه إلى رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، ووزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور خالد عبد الغفار
بشأن الإجراءات التي ستتخذها الوزارة لما بعد فيروس كورونا وتحديد الأولويات من حيث زيادة المخصصات المالية في الموازنة العامة للجامعات الحكومية و البحث العلمي للقيام بتطوير المراكز البحثية وتشجيع الابتكار والاهتمام بالبحث العلمي التطبيقي، وربط المراكز البحثية بمواقع الإنتاج، وتشجيع رجال الاعمال والوقف الخيري للمساهمة في تمويل وإعادة هيكلة أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجي لمواجهة التحديات من أجل الأجيال القادمة.

وأكدت فايزة محمود في طلب الإحاطة، أن جائحة فيروس كورونا (كوفيد 19) فرضت تغيرات كثيرة على العالم بأسره فهو المرض الوحيد الذي تسبب في وفاة الآلاف من الناس في دول تدعي التقدم، ووقف العالم مكتوف الأيدي عاجزا أمام إيجاد دواء للمرضى أو أجهزة طبية للمستشفيات وهذا يدل على هشاشة الفكر التعليمي وعجز البحث العلمي القائم مما يتطلب وقفة ومراجعة الأولويات، بعدما اتضح أننا عاجزين على التعامل مع فيروس كورونا خاصة بعد تفشي المرض وإصابة أطباء وممرضات معهد الأورام القومي، مشيرة إلى أن الأمن الصحي الآن هو أمن استراتيجي للدولة، ومن أجل الحفاظ عليها يجب أن تبدأ الجامعات المصرية من خلال علمائها بالبحث والإبداع للوصول إلى مراكز بحثية متخصصة تصل لحد العالمية.
وتساءلت عضو الهيئة البرلمانية لحزب المحافظين: ما هي الحلول ما بعد كورونا؟ يجب أن نبدأ بأنفسنا ولا نعتمد فقط على ما يأتينا من الغرب بالتبعية الفكرية خاصة بعد ما اثبتت هذه الدول فشلها في التعامل مع شعوبها للسيطرة على المرض بل على قطاعات الدولة، وأن الحل هو تحديد الأولويات لبناء حياة أفضل للأجيال القادمة كقضية مستقبل لإعادة هيكلة أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجي، وأن الحل بتشجيع الابتكار والبحث العلمي التطبيقي من قبل الدولة وربط البحث العلمي بمواقع الإنتاج ليكون من السهل على صانع القرار اتخاذ التدابير ووضع سياسات جديدة، لأنه يعد استثمارا حقيقيا للمستقبل وليس عبئا على ميزانية الدولة، بالإضافة إلى ذلك زيادة الموارد المالية للبحث العلمي من خلال تشجيع قطاع الأعمال وتشجيع الوقف الخيري للمساهمة في التمويل ،للوصول إلى البحث العلمي الجاد والقابل للتطبيق لمواجهة التحديات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى