“ميركل” ترفض تحديد موعد لتخفيف “قيود كورونا الاجتماعية”

رفضت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل تحديد موعد لتخفيف القيود الاجتماعية المتعلقة بالحد من انتشار فيروس كورونا.
وقالت ميركل،في كلمتها المتلفزة اليوم الإثنين: “هذا ليس اليوم الذى سنحدد فيه ذلك”، لافتة إلى تقرير معهد روبرت كوخ، الذي أكد أن عدد الإصابات في ألمانيا ينخفض قليلاً ، والمنحنى يسير على نحو غير مقلق، مؤكدة على الإلتزام بالقيود حتى 19 أبريل.
وأضافت أنه قد تكون إجابتها مخيبة للآمال بشأن تخفيف القيود، لكنه يتعين على البلاد “تخفيض عدد الإصابات حتى التأكد من عدم إرهاق النظام الصحي كما سيكون هناك مجموعة من المعايير التي يجب تقييمها قبل اتخاذ قرار كهذا”.
وأوضحت أن الحكومة تفكر بشكل مكثف في تخفيف القيود، “وسينطوي الأمر على إتخاذ نهجًا تدريجيا خطوة بعد بخطوة” ولكن ليس الآن .
وتابعت ميركل: “أسوأ ما في الأمر هو أن تقوم بتخفيف الاجراءات والقيود ثم تضطر للتراجع عندما يكون هناك المزيد من الوفيات والمصابين” .
وأكدت ميركل أنه بمجرد أن يسمح الوضع الصحي، ستعود الحياة العامة إلى الحالة التي كانت عليها قبل الأزمة، لكن يجب دائمًا مراقبة ما إذا كانت حياة البشر في خطر لاتخاذ كل التدابير للحفاظ على حياتهم.
وجددت ميركل شكرها للمواطنين لأن الكثير من الناس التزموا بهذه القواعد الصعبة للغاية وبالتبعية أنقذوا ارواح الكثيرين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى