أردوغان يقاضي إعلاميًا تركيًا انتقد إدارته لأزمة كورونا

أقام الرئيس التركي رجب طيب أردوغان شكوى جنائية ضد إعلامي تركي شهير بتهمة إهانة الرئيس ونشر تصريحات كاذبة والتلاعب، وذلك بعد انتقاده طريقة أردوغان وحكومته في التعامل مع أزمة فيروس كورونا المستجد.

وذكرت وكالة الأنباء الحكومية أن أردوغان طالب بأن تنظر محكمة الدعوى المقدمة ضد فاتح بورتاكال، بسبب “تصريحاته الكاذبة كليا والمتلاعب بها” على وسائل التواصل الاجتماعي.

واتهم أردوغان المذيع البارز على قناة “فوكس تي في” بإهانة الرئيس، وهو اتهام قد تصل عقوبته للسجن لخمس سنوات وفقا للقوانين التركية، وفقا لصحيفة “أحوال” التركية.

وانتقد بورتاكال على حسابه بموقع التدوينات القصيرة “تويتر”، مساء أمس، حملة تبرعات أطلقها أردوغان للمساعدة في التعامل مع توسع جائحة كورونا.
وشبه “بورتاكال” هذا العمل التضامني بأوامر الضرائب الوطنية خلال حرب استقلال تركيا أوائل عشرينات القرن الماضي، وقادت تلك الأوامر إلى مصادرة بعض السلع والممتلكات العامة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى