الصحة العالمية: التمريض خط الدفاع الأول عن المرضى

أكد الدكتور أحمد المنظري، مدير منظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط، أن التمريض يقوم بجهود كبيرة في خدمة المرضى خاصة المصابين بفيروس كورونا ، مشيرا إلى أن التمريض في الخط الأول للدفاع عن المرضى ولا ينبغي وصمة التمريض بكونهم مصدر لنقل عدوي كورونا باعتبارهم الأكثر تعامل مع المرضى.

وقال مدير منظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط خلال احتفال منظمة الصحة العالمية باليوم العالمي للتمريض، أن التمريض يمثل نصف القوي الطبية العاملة في اقليم شرق المتوسط.

وأضاف الدكتور عوض مطرية ، مستشار منظمة الصحة العالمية ، أن التغطية الصحية الشاملة تستهدف تحقيق العدالة الاجتماعية.

وتابع: لا يمكن تقديم خدمة صحية شاملة بدون كفاءات طبية خاصة في التمريض مشيرا إلى أن إقليم شرق المتوسط يوجد به 28 مليون ممرضة، حيث يوجد 37 ممرضة لكل 10 آلاف نسمة والعالم يعاني من نقص يصل إلى 6 ملايين ممرضة ويعاني شرق المتوسط من قصور يصل إلى 70 % من إجمالي القصور العالمي.

وكانت منظمة الصحة العالمية، أكدت أن تعرض الإنسان لأشعة الشمس أو لدرجات الحرارة التى تكون أعلى من 25 درجة مئوية لن يمنع فرص الإصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19)، وكان العديد من الخبراء قد أعربوا عن تفاؤلهم ببدء فصل الصيف في مكافحة جائحة الفيروس التاجي، إلا أن المنظمة العالمية أشارت إلى أن ارتفاع درجة الحرارة لن ينهي الفيروس المستجد.

وأضافت المنظمة أن الطريقة الوحيدة للأمان هي ضمان النظافة، متابعة: “الدول ذات الطقس الحار أبلغت أيضا عن حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد.. لذلك، لحماية نفسك، تأكد من تنظيف يديك بشكل متكرر وشامل وتجنب لمس عينيك وفمك وأنفك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى