“العناني”: العالم في مرحلة ضبابية ولا أحد يعلم متى تتعافى السياحة

أكد الدكتور خالد العناني، وزير السياحة والآثار، أن قطاع السياحة من أكثر القطاعات التي تأثرت بسبب الأزمة العالمية التي سببها فيروس كورونا، مؤكدا أن الإجراءات الاحترازية التي قامت مصر بتنفيذها كانت للحفاظ على حياة وصحة المصريين والسائحين، عن طريق تعليق الطيران والأنشطة بمعظم الفنادق والمنتجعات السياحية، بالإضافة إلى الغلق الكامل للمتاحف والمواقع الأثرية.
وأضاف وزير السياحة والآثار في تصريحات صحفية، أن جميع الإجراءات التي اتخذت بسبب انتشار فيروس كورونا كان لها تأثير سلبي على قطاع السياحة والطيران، مشيرا إلى أن الأولوية في اجتماع الرئيس عبد الفتاح السيسي، كانت للعاملين بتلك القطاعات ومحاولة التعويض عن تلك الآثار السلبية.

وأشار العناني، إلى أن أغلب القطاعات الخاصة بالسياحة هي قطاعات خاصة، و كانت لديها مشكلة خلال تلك الأزمة في ضخ السيولة وصرف المرتبات للعاملين، و بدأ بعض رؤساء شركات السياحة بالإتجاه الذي يهدد حياة واستقرار العاملين بالقطاع، مضيفا أنه تم عرض عدة قرارات أمام الرئيس السيسي تخص القطاع، والذى بدوره قام بتوجيه قرارات حاسمة بعمل حزمة من الإجراءات التي تساعد جميع العاملين به.

وأوضح العناني، أن الرئيس السيسي كلف الحكومة بتنفيذ عدة إجراءات للحفاظ على العمالة سواء بشكل منح تصرف كل ثلاثة أشهر لبعض فئات العمالة، بالإضافة إلى إجراءات للمستثمرين للتخفيف من الضغط المالى لديهم لمدة ثلاثة أشهر، ليستطيعوا دفع المرتبات.

وتابع: جميع هذه الإجراءات كان لها أثر إيجابي فى جميع قطاعات مصر وخاصة السياحة، مشيرا إلى أن منظمة الصحة العالمية أكدت أن هناك أكثر من 75 مليون وظيفة في السياحة بالعالم مهددة في ظل توقف نشاطها بالعالم كله.

ولفت إلى أنه حتى الأن لا أحد يعلم إذا كان سيتم البدء بتعافيها بعد الأزمة بأسبوع أو 6 أشهر، حيث إن العالم كله فى وضع المرحلة الضبابية.

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button