شيخ الأزهر يدعو ميسوري الحال للإنفاق على المتضررين من كورونا | فيديو

قال فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، اليوم الثلاثاء، إن الشعب المصرى شعب أصيل يقدِّر تمامًا معنى التضامن والتكافل والأخوة، خاصة فى مثل هذه الظروف، مشيرًا إلى أن هذا التعاون والتكافل أصلٌ من أصول الإسلام.
ودعا شيخ الأزهر، فى رسالة مصورة من منزله بالأقصر، بثَّتها الصفحة الرسمية له على “فيسبوك”، القادرين وميسوري الحال إلى الإسراعُ فى الإنفاق على إخوانهم المتضررين جراءَ فيروس كورونا.

وأضاف: “إننا جميعًا إخوة، وكل منا مسؤول عن الآخر”، مؤكِّدًا أن هذا الإنفاقَ فرض واجب، وحَتم لازم على القادرين، خاصة فى مثل هذه الجوائح.

من منزله بالأقصر فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر يوجه رسالة إلى الشعب المصري بشأن فيروس كورونا

الشعب المصري شعب أصيل يقدِّر تمامًا معنى التضامن والتكافل، خاصة في مثل هذه الظروف؛ لذا يجب على القادرين وميسوري الحال أن يساعدوا إخوانهم المتضررين، سواء بتوقف العمل أو عدم التمكن من مواجهة هذه الظروف، وهذا واجب شرعي، ولنعلم جميعًا أن التكافل الاجتماعي أصل من أصول الإسلام، التي سبق فيها الأنظمة الحديثة.

Posted by ‎أحمد الطيب‎ on Sunday, April 5, 2020

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button