اكتشاف إصابة ممرض بمعهد القلب بفيروس كورونا

أعلن الدكتور محمد أسامة مدير معهد القلب، عن إصابة ممرض بالمعهد بفيروس كورونا، مؤكدا أن العدوى انتقلت إليه عبر مريضة في مستشفى مبرة مصر القديمة، والتي مرت بالمعهد الأسبوع الماضي “للطوارئ”.

وقال مدير معهد القلب في تصريحات له اليوم الأربعاء، أنه تم نقل الممرض على الفور لمستشفى العزل، وتقرر العزل المنزلي لكافة الأطباء والطاقم المخالط.

وأكد مدير معهد القلب أنه تم تعقيم المبنى وتطهيره، لافتا إلى تعقيم المكان بشكل دوري لأنه إجراء احترازي وزيادة طمأنة.

وكانت أكدت وزارة الصحة والسكان أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفعت لتصبح 427 حالة، من ضمنهم الـ 276 متعافيًا.

وأوضحت وزارة الصحة، خروج 17 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفى العزل، بينهم رجل أجنبي، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 276 حالة حتى اليوم.

وأضاف البيان أنه تم تسجيل 128 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، جميعهم مصريون، بينهم عائدون من الخارج إضافة إلى المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها سابقًا، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 9 حالات.

وأوضح أن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وذكر أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى أمس، هو 1450 حالة من ضمنهم 276 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و 94 حالة وفاة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى