الشرطة الألمانية تفض مظاهرة ضد إجراءات مكافحة كورونا

فرقت الشرطة الألمانية، اليوم السبت، مظاهرة ضد إجراءات مكافحة فيروس كورونا المستجد، التي اتخذتها السلطات لأحتواء الفيروس، وخاصة التجمع والتباعد الاجتماعي.

وقالت شرطة العاصمة الألمانية في بيان لها، السبت: “فرقنا مظاهرة شارك فيها نحو ٣٥٠ شخصا في ميدان روزا لوكسمبورج في وسط برلين”.

وتابعت: “طالبنا المتظاهرين عبر مكبرات الصوت بفض التجمع والذهاب للمنازل، وامتثل المتظاهرون لقرار إنهاء المظاهرة”.

وأضافت: “كان المتظاهرون يحتجون على قرارات حظر التجمع والتباعد الاجتماعي، حيث يرون هذه القرارات اعتداء على الحقوق الأساسية التي كفلها الدستور”، لكن الشرطة قالت إنها سجلت مخالفات لقواعد حظر التجمع، لمنظمي المظاهرة.
وخلال الأسابيع الماضية، اتخذت السلطات الألمانية قرارات لاحتواء فيروس “كورونا” المستجد، منها حظر التجمعات لأكثر من شخصين، والمحافظة على مسافة متر ونصف بين كل شخص وآخر، وإغلاق المدارس والجامعات.

لكن البعض في ألمانيا يرى هذه القرارات اعتداء على حريات التجمع والاتصال بين الناس، ويتهم الحكومة باستغلال الأزمة لتقييد الحريات والحقوق التي فرضها الدستور.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى