“المحافظين” يتقدم بطلب إحاطة لإعادة نظام التكليف القديم للأطباء

 

تقدم المهندس أكمل قرطام، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب المحافظين، بطلب إحاطة للدكتور علي عبد العال، رئيس مجلس النواب، موجه لكل من رئيس مجلس الوزراء ووزيرة الصحة والسكان، حول أسباب عدم تطبيق نظام التكليف القديم للأطباء رغم أنه يمنح الطبيب فترة كافية للتدريب، وعن ضرورة اعتماد تكليف أطباء دفعة مارس 2020 بالنظام القديم نظراً للظروف التي تمر بها البلاد وخاصة في ظل انتشار فيروس كورونا.
وقال “قرطام”، في طلب الإحاطة: “جدل كبير أثاره نظام التكليف الجديد للأطباء، بعد إعلان وزارة الصحة عن إطلاق استراتيجية للنهوض بمنظومة التعليم المهني التي تتضمن إلحاق كل الأطباء الخريجين بعد سنة الامتياز، علي الرغم أن النظام الجديد يفتقد للشروط الثلاثة الأساسية وهي مدة التدريب الفعلى والتقييم المحايد لجودة التدريب، وتواصل التدريب الفعلي”.
وأضاف: “وفي غضون ذلك، نجد دفعة تكليف مارس ۲۰۲۰، أكثر من 7000 ، يتضررون من قيام مسئولي إدارة التكليف بالوزارة بالإعلان عن حركة التكليف الجديدة متضمنة العديد من السلبيات التي تضر بالمنظومة الصحية وتضر بالأطباء الجدد، في ظل الظروف التي قد نحتاج فيها إلى الكوادر الطبية”.
وأشار رئيس الهيئة البرلمانية لحزب المحافظين إلى أن الأطباء يقومون بواجبهم بإخلاص تلبية لنداء الوطن في ظل الظروف التي تتخذها الدولة لمواجهة فيروس كورونا، على الرغم من تعرضهم وأسرهم لمخاطر العدوى المتكررة والتي تصيب البعض منهم بإصابات خطيرة ويلقي العديد منهم حتفه بسببها، لذلك يجب ضرورة التكاتف والتعاون ونبذ أي أسباب تؤدي للتوتر بين صفوف شباب الأطباء الذين يحتاجهم الوطن بشدة في معركته لمكافحة الأمراض وعلى رأسها فيروس كورونا “كوفيد19”.
وطالب “قرطام” بضرورة توفير جميع مستلزمات الوقاية للفرق الطبية بالمنشآت الطبية على مستوى الجمهورية، والتشديد على عدم السماح بالعمل دون استخدامها لحماية الفريق الطبى، ومتابعة تطبيق ذلك، حتى لا يقوم بعض المديرين بمنعها عن الأطباء بحجة عدم استهلاكها، وتخفيف الزحام بالمستشفيات، وضرورة وضع بروتوكول عاجل لفحص وإجراء التحاليل لأعضاء الفريق الطبى الذين يتعاملون مع الحالات المشتبه بإصابتها، دون انتظار ظهور أعراض مرضية عليهم.

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button