تفاصيل ظهور مصاب بكورونا في سوق “ستوتة” العشوائي ببورسعيد

كشفت محافظة بورسعيد تفاصيل ظهور حالة إيجابية لفيروس كورونا لأحد العاملين بسوق “ستوتة” العشوائي مخالطا عدد كبير من المواطنين. وأوضحت المحافظة، في بيان أصدرته اليوم، أن نتائج التحاليل التي أجريت أمس لحالات الاشتباه بالمحافظة أكدت وجود حالة إيجابية لمواطن كان يعمل على “فرشة” لأحد الباعة الجائلين بسوق ستوتة، علاوة على “نصبة شاي بنفس السوق”، وفي أحد محال صناعة الحلويات بحي العرب.

وأشارت المحافظة إلى خطورة المخالطة في الأماكن السالف ذكرها وسوق ستوته بوجه عام، مشيرة إلى أن تنقل أصحاب الحالات الإيجابية بين المواطنين يعتبر أكبر خطر.

وقال اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد، إنه من غير المسموح بعد الآن وجود أي أسواق عشوائية في أي منطقة من أحياء المحافظة المختلفة. وتابع “الغضبان” أن الأسواق العشوائية تمثل أخطر البؤر لانتشار فيرس كورونا، لذلك قررت المحافظة إزالة كافة الأسواق العشوائيات مثل سوق الروضة الذى تم إزالته أمس، حفاظا علي حياة المواطنين.

يذكر أن سوق ستوته العشوائي الذي يقع بحي العرب ببورسعيد من أكبر الأسواق العشوائية في المحافظة ويكتظ بأعداد كبيرة من المواطنين على مدار اليوم، ويقع في منطقة سكنية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى