خامد منذ 137 عامًا.. ثوران بركان أناكا كاراكاتوا في إندونيسيا

ثار بركان أناكا كاراكاتوا، قبالة ساحل إندونيسيا، ما أدى إلى تدفق أعمدة من الرماد بطول 500 متر في الهواء، فيما يُعتقد أنه أقوى نشاط منذ ثوران البركان في ديسمبر 2018.
ووفق وسائل إعلام إندونيسية، سجل مركز البراكين في البلاد انفجارين، وأبلغ سكان العاصمة جاكرتا، على بُعد 150 كيلومترًا، عن سماع صوت انفجار عالٍ بعد فترة قصيرة من ثوران البركان.
وكشف تقرير نشاط الحمم البركانية بمركز البراكين والتخفيف من الكوارث الجيولوجية، عن أن الثوران الأول استمر دقيقة واحدة و12 ثانية، كما أبلغ مركز البراكين عن ثوران ثانٍ في الساعة 10:35 مساءً استمر لمدة 38 دقيقة و4 ثوان، ما أدى إلى انطلاق عمود من الرماد يبلغ ارتفاعه 500 متر، انتشر في الشمال.
وقال رئيس بيانات الوكالة الوطنية للتخفيف من الكوارث، إن رصد مركز البراكين والتخفيف من الكوارث الجيولوجيةـ يظهر أن الثوران استمر حتى صباح أمس السبت، وكشفت صور الأقمار الصناعية عن انفجار بركاني كبير مع إطلاق الرماد والأعمدة على مسافة 15 كيلومترًا في السماء.
وكان البركان العملاق قد فقد أكثر من ثلثي ارتفاعه بعد الانفجار، الذي تسبب في تسونامي مميت قتل فيه 400 شخص، عام 2018.

يذكر أن بركان كراكاتوا واحدا من أكثر البراكين المرعبة التي عرفها العالم، ويبلغ ارتفاعه 357 مترًا فوق السكون الاستوائي لمضيق سوندا في إندونيسيا، وفي عام 1883، أدى انفجار بركان كراكاتوا إلى مقتل أكثر من 36 ألف شخص، بقوة تفجيرية تعادل 13 ألف مرة قوة القنبلة الذرية التي ضربت مدينة هيروشيما اليابانية، ما أدى إلى تغير جذري في الطقس ودرجات الحرارة العالمية لسنوات بعد الانفجار.

https://www.youtube.com/watch?v=NGcbNn4Vk1w

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button