غرفة شركات السياحة تطالب أعضاءها ببيان بمستحقاتهم لدى منظمي الرحلات الأجانب

طالبت غرفة شركات السياحة ووكالات السفر أعضائها بسرعة موافاتها بكافة بيانات مستحقاتهم لدى منظمى الرحلات والوكلاء الخارجيين، عبر موقع الغرفة الإلكترونى.

وعممت الغرفة منشورا على أعضائها أكدت فيه أن هذا الاجراء يأتى فى إطار الجهود المتواصلة بين الغرفة والاتحاد المصرى للغرف السياحية للحفاظ على مستحقات شركات السياحة، لدى نظيرتها بالخارج فى ظل الظروف الحالية، ومحاولة استردادها فى أسرع وقت ممكن، كما حددت الغرفة مهلة أسبوع للشركات لتقديم كافة البيانات المطلوبة، وفى حالة وجود مستحقات للشركة لدى أكثر من منظم رحلات أو وكيل أجنبى، يتم توضيح ذلك.

وقال حسام الشاعر، رئيس غرفة شركات السياحة، إنه وضع تصورا للتحرك في هذا الملف ثقة في دعم الدولة بقوة انطلاقا من دعمها غير المسبوق في الآونة الأخيرة للقطاع، مضيفا أن القطاع يشعر بتفاؤل كبير بدور وزارة الخارجية في حل هذا الملف انطلاقًا من دعمها القوي لصناعة السياحة.

وأضاف الشاعر أن الحصر المبدئي لمستحقات الشركات والفنادق المصرية لدي وكلائهم الأجانب يشير إلى أنها تقترب من مليار دولار لدي الشركاء بعدة أسواق اجنبية معظمها بالدول الأوربية، لافتا إلى أن القطاع يمر بظروف استثنائية غير عادية أدت لتوقف النشاط تماما مما يستدعي تحصيل كافة المستحقات الخارجية لمواجهة تلك الأزمة.

وعقد احمد الوصيف رئيس اتحاد الغرف السياحية والسفير بدر عبد العاطي مساعد وزير الخارجية للشئون الأوربية، اجتماعا في إطار التعاون البناء لمواجهة تداعيات أزمة انتشار فيروس كورونا علي قطاع السياحة المصري ، وسبل تمكين شركات السياحة المصرية من سرعة استرداد مستحقاتها لدي شركات السياحة ووكلاء السفر وشركات الطيران الأوربية .

وأكد اتحاد الغرف السياحية أن الأزمة الرئيسية التي يواجهها القطاع حالياً هي مشكلة انعدام السيولة المالية، الأمر الذى لا يمكنه من الوفاء بالتزاماته الأساسية للحفاظ على المنشآت والعمالة الماهرة والمدربة.

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button