إجراءات “السياحة” لحماية العاملين بالمتحف المصري الكبير من كورونا

قال اللواء عاطف مفتاح، المشرف العام على مشروع المتحف المصري الكبير والمنطقة المحيطة به، إن العمل لم يتوقف يوما واحد بالمتحف، ويتم اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية للوقاية من تداعيات الفيروس.

وأضاف المشرف العام على مشروع المتحف المصري الكبير والمنطقة المحيطة به، أنه يتم يوميا القيام بأعمال التعقيم والتطهير لموقع المشروع ومعامل الترميم والمكاتب الإدارية، بإلاضافة إلى فحص كل العاملين أثناء دخولهم صباحا وانصرافهم مساء بواسطة ترمومتر الحرارة “الليزري”، ويتم مرورهم على ممر التعقيم قبل الدخول إلى المشروع.

وأشار إلى أنه يتم توزيع كمامات طبية علي العاملين، ووضع العلامات الإرشادية بعدم المصافحة، بالإضافة إلى توزيع منشور إرشادى لجميع العاملين ليتم تطبيقه فى جميع الأماكن، بالإضافة إلى عقد دورة تدريبية مع كافة العاملين بالمتحف للتوعية بالفيروس وطرق الوقاية منه.

وأوضح أن عملية التطهير والتعقيم لا تتم للمتحف فقط قبل دخول العمالة لبدء العمل بل أيضا أثناء فترات الراحة، والتي تم تقسيمها إلى ثلاث فترات لضمان توزيع الكثافات، وعدم التكدس، كما يتم التطهير والتعقيم بالكامل بعد انتهاء العمل يوميًا وتم تنفيذ ممران تعقيم بالموقع للوصول بطاقة العمل بالمشروع إلى الطاقة الكاملة للشركات المتواجدة بعد إتمام إجراءات التعقيم والتطهير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى