الأولى من نوعها.. وفاة طبيب بكورونا بعد العدوى من جثمان متوفي في تايلاند

سلطت مجلة “نيوزويك” الأمريكية الضوء على وفاة الحالة الأولى من نوعها لطبيب جراء إصابته بفيروس كورونا المستجد بعدما التقط العدوى من جثمان متوفي بالفيروس.

وأشارت المجلة إلى أن الطبيب كان يعمل بالطب الشرعي في العاصمة التايلاندية بانكوك، وفقا لرسالة نشرت في مجلة الطب الشرعي.

ولم يتم تقديم تفاصيل أخرى بما في ذلك الاسم والعمر وشارك في كتابة الرسالة وون سريويتجتالاى من مركز RVT الطبى في بانكوك، وفيروج ويوانيتكيت من جامعة DY patil الهندية.

وكتبا يقولان إنه وفقا لأفضل معرفتهم، فإن هذا هو التسجيل الأول لعدوى ووفاة بمرض كوفيد 19 بين العاملين الطبيين في وحدة الطب الشرعي.

وكُتبت الرسالة في 20 مارس، عندما كان هناك 272 حالة إصابة مؤكدة بالمرض في تايلاند، بينهم عاملان طبيان، أخصائي الطب الشرعي ومساعد تمريض.

ووفقا لجامعة جونز هوبكنز، وصل عدد الحالات المؤكدة في تايلاند إلى 2613 حالة.
وفى جميع أنحاء العالم تم تشخيص أكثر من 1.9 مليون شخص بكوفيد 19، وتوفي أكثر من 120 ألف شخص، وتعافى 457.500 شخص في الوقت الذى وصل فيه فيروس كورونا إلى كل دول العالم تقريبا.

يذكر أن الصحة العالمية كانت أكدت مرارًا وتكرارًا أن فيروس كورونا لا ينتقل من خلال الجسم الميت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى