“بعد الاعتراض على دفنها بسبب كورونا”.. إطلاق اسم “طبيبة الدقهلية” على جناح بالمستشفى الفرنساوي

قرر الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة إطلاق اسم الطبيبة سونيا عبد العظيم عارف طبيبة قرية “شبرا البهو” التي وافتها المنية بعد إصابتها بفيروس كورونا المستجد على جناح (ج) بالدور الرابع بمستشفى قصر العيني الفرنساوي.

وكان الدكتور محمد الخشت، قدم تعازيه إلى أسرة الطبيبة المتوفاه، مؤكدًا أن إطلاق اسمها على جناح (ج) بالمستشفى الفرنساوي، نوع من رد الاعتبار لها وللكادر الطبي، بعد أن رفضت قلة غريبة على النسيج المصري دفنها.

وقال الخشت، إن الجميع يقدر دور الأطباء وهيئة التمريض والعاملين بالمستشفيات، وأن قيادات وأجهزة الدولة وعلماء وأطباء وتمريض مصر يصطفون الآن في الصفوف الأولى لمواجهة فيروس كورونا المستجد، داعيًا إلى تعاون الجميع في مواجهة هذا الخطر، والترفع عن الأنانية، مؤكدًا أن الرهان الآن على معركة الوعي وطريقة التفكير.

وكان الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة قال أن اللجان الطبية بالجامعة انتهت من دراسات اختيار مستشفى من مستشفياتها لاختيار أحدها لعزل من قد يتعرض للإصابة بفيروس كورونا المستجد، من أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة والأطقم الطبية، والعاملين بالجامعة.

وأضاف “الخشت”، إنه وجه قيادات المستشفيات وإدارة الجامعة، بمراجعة تجهيزات عدة مستشفيات تحسبًا لأية سيناريوهات محتملة ، واستكمال جميع احتياجاتها كمستشفي للعزل، بحيث تكون جاهزة للعمل، بالتنسيق مع وزارة التعليم العالي، والأجهزة المعنية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى