100 مُصاب بفيروس كورونا في القدس

أكد مركز معلومات وادي حلوة في سلوان جنوب المسجد الأقصي، أن الإصابات بفيروس كورونا بالبلدة تواصل الارتفاع، حيث شخصت حتى اليوم الثلاثاء، 45 إصابة بالفيروس، علما أنه صباح الأحد الماضي بلغ عدد المصابين بالبلدة 19 شخصًا.
وترجح تقديرات الأطباء أن إجمال عدد الإصابات بصفوف الفلسطينيين بالقدس تصل لنحو 100حالة، وذلك في ظل تكتم الاحتلال على الإحصائيات وامتناعها عن تقديم أي معطيات بهذا الخصوص للسلطة الفلسطينية.

ويضع انتشار فيروس كورونا بلدة سلوان وغيرها من البلدات والأحياء الفلسطينية كحي الثوري وحي واد قدوم وحي رأس العامود وحي عين اللوزة، على المحك، وخاصة في ظل التمييز العنصري من الاحتلال في طريقة تعامله مع المصابين بالفيروس في البلدة، ومنع السلطة من تقديم أي مساعدة سوى عن طريق المؤسسات الرسمية.

واستمرت سلطات الاحتلال في ممارساتها القمعية، بالاعتقال واقتحام الأحياء المقدسية، رغم إجراءات تحديد الحركة وتعطيل العديد من المصالح التجارية والمؤسسات التعليمية، للوقاية من تفشي وباء كورونا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى