السياحة والآثار: جولة افتراضية جديدة بالمتحف المصري الكبير

تنظم وزارة السياحة والآثار، جولة افتراضية جديدة بالمتحف المصري الكبير ومعمل ترميم الأخشاب، حيث يعكف المرممون على ترميم كنوز الملك الشاب توت عنخ آمون وقطع أثرية أخرى، وذلك على صفحاتها الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي.
تأتي هذه الزيارات الافتراضية في إطار المبادرة التي أطلقتها الوزارة مع شركائها من المعاهد والمؤسسات العلمية والأثرية لزيارات بعض المواقع الأثرية المصرية عبر الإنترنت، حيث يتم تنظيم زيارة جديدة أو جولة إرشادية لأحد المواقع أو المتاحف الأثرية، يوميا في تمام الساعة 8 مساء.
ويعتبر المتحف المصري الكبير أكبر متحف في العالم، خُصِّص لحضارة واحدة؛ وهي الحضارة المصرية القديمة، حيث يضم آثارا من عصور ما قبل التاريخ، وحتى العصر اليوناني والروماني، ويضم أيضًا متحفا للطفل، ومركزا تعليميًّا، ومركزًا للحرف اليدوية، وفصولًا تعليمية، ومتحفًا مخصصًا لمراكب الشمس، وجاري وضع تصميماته النهائية، كما يوجد به أول ميدان لمسلة معلقة في العالم.
وسوف تعرض ولأول مرة مجتمعة في مكان واحد، آثار الملك توت عنخ آمون، والتي يزيد عددها عن 5000 قطعة، في قاعتين مساحتهما 7200 متر مربع، كما سيتم عرض قطع أثرية لموضوعات مختلفة، على الدرج العظيم، والذي لا يوجد له مثيل في كل متاحف العالم، حيث يعرض على أعتابه قطع ضخمة، على مساحه تتعدى الـ6000 متر مربع، مطلًا في نهايته على أهرام الجيزة، وخصصت قاعات عرض عددها 12 قاعة، وبمساحة 18 ألف متر مربع، لعرض كنوز الحضارة المصرية القديمة.

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button