الصحة العالمية: لا دليل على انتقال عدوى كورونا من جثث الضحايا

أكدت الدكتورة إيمان هويدي استشاري مكافحة العدوى بالمكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية، إن جثث المتوفين من فيروس كورونا لا تنقل العدوى بالفيروس ولا يوجد دليل علمي على نقل العدوى إلى الأحياء.
ونصحت المنظمة العاملين في القطاع الطبي والقائمين على تغسيل وتكفين أجساد الموتى ارتداء القفازات شديدة التحمل و الماسك الجراحي وارتداء ملابس غير نافذة السوائل.

وكانت وزارة الصحة أعلنت أن جثامين المتوفين بفيروس كورونا لا تنقل العدوى في حال تطبيق كافة الإجراءات الوقائية ، حيث يجب استمرار تطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية التي كانت تطبق على الحالة المتوفاة أثناء حياتها ، مشيرة إلى أنه عند نقل الحالة المتوفاة إلى ثلاجة المستشفى يتم رفعها بالملاءة المحيطة بها ونقلها على “ترولي” يتم تطهيره وتنظيفه جيدًا مع مراعاة ارتداء الفريق المختص بنقل وتغسيل الحالة بارتداء عباءة سميكة تغطي الذراعين والصدر وتمتد إلى أسفل الركبة وماسك وقفاز يغطي العباءة حتى الرسغ وغطاء رأس وحذاء بلاستيكي طويل الرقبة ، مشددًا على الالتزام بارتداء وخلع الملابس الواقية بطريقة صحيحة وغسل الأيدي بالماء والصابون جيدًا بعد خلعها.

وأضافت أنه عند تغسيل وتكفين الحالة المتوفاة نتيجة الإصابة بفيروس كورونا المستجد يقوم الفريق المختص بتغسيل الحالة بارتداء الواقيات الشخصية، ويتم منع دخول أفراد لا حاجة لوجودهم وفي حالة الضرورة يجب الابتعاد عن المتوفي لمسافة أكثر من متر وارتدائهم الواقيات المناسبة مثل الماسك والقفاز وواقي الوجه وغطاء للرأس وحذاء بلاستيكي طويل الرقبة مع ضرورة تغطية أجزاء الجسم التي تحدث إفرازات بضمادات غير منفذة.

https://www.facebook.com/plugins/video.php?href=https%3A%2F%2Fwww.facebook.com%2FWHOEMRO%2Fvideos%2F225300465373110%2F&show_text=0&width=560

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى