مجموعة العشرين ترصد 200 مليار دولار لمواجهة آثار كورونا

أقر وزراء مالية مجموعة العشرين خطة تتضمن حزمة دعم من صندوق النقد الدولي اقترحها البنك الدولي وبنوك التنمية بأكثر من 200 مليار دولار لمواجهة آثار كورونا.

وأفاد البيان الختامي لاجتماع عقد أمس الأربعاء، بالاتفاق على تعليق مدفوعات خدمة الدين لفترة زمنية محددة للدول الأكثر فقرا لمدة عام واحد ووافق عليها نادي باريس (مجموعة من الدول الدائنة)”.

وقرر الاجتماع ، حشد خطوط المقايضات الثنائية وتوسيعها، وطرح البنوك المركزية لتسهيلات اتفاقيات إعادة الشراء ، بما يتماشى مع مهامها الأساسية.

وأكد الوزراء، التزامهم باستخدام جميع أدوات السياسات المتاحة لدعم الاقتصاد العالمي ، ومنع حدوث آثار اقتصادية عميقة وطويلة الأمد بسبب كورونا.

وأضاف البيان: “سنتابع تطبيق هذه الخطة ، وسنرفع تقريرا عنها في اجتماعنا الذي سيعقد في يوليو المقبل، وإلى قمة قادة المجموعة في نوفمبر 2020”.

وتضم المجموعة كلا من الولايات المتحدة وتركيا وكندا والمكسيك والبرازيل والأرجنتين وفرنسا وبريطانيا وألمانيا وإيطاليا وجنوب أفريقيا والسعودية وروسيا والصين واليابان وكوريا الجنوبية والهند وإندونيسيا وأستراليا والاتحاد الأوروبي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى