احتجاجات في لبنان بسبب ارتفاع سعر صرف الدولار

نظم عدد من المواطنين اللبنانيين، اليوم السبت، اعتصامات في كلّ من مدن طرابلس وصيدا وبعلبك،احتجاجاً على ارتفاع سعر صرف الدولار مقابل الليرة وتردي الأوضاع المعيشية.
ونفّذ عدد من المحتجين اعتصاماً، اليوم، بالرغم من إجراءات التعبئة العامة التي اتخذتها الحكومة، منعاً لانتشار وباء “كورونا”، في ساحة عبد الحميد كرامي “ساحة النور” في مدينة طرابلس، رفضا لارتفاع سعر صرف الدولار وتردي الأوضاع المعيشية وغلاء السلع الغذائية.
وردد المحتجون هتافات تطالب باسترداد الأموال المنهوبة ووضع حد لانهيار الليرة ومحاسبة التجار الجشعين، وتأمين الحد الأدنى من العيش بكرامة للمواطنين.

وفي مدينة صيدا جنوب لبنان نفذ عدد من المواطنين عصر اليوم، اعتصاماً للاحتجاج على الغلاء وارتفاع سعر الدولار، ثم انطلقوا بمسيرة جابت شوارع المدينة، مرددين هتافات تندد بارتفاع أسعار المواد الغذائية .
وفي مدينة بعلبك شرق لبنان، نفذ ناشطون من الحراك الشعبي بعد ظهر اليوم اعتصاماً أمام مبنى محافظة بعلبك الهرمل، احتجاجا على غلاء الأسعار وارتفاع سعر صرف الدولار.
يذكر أن سعر صرف الدولار مقابل الليرة اللبنانية تخطى عند الصرافين 3000 ليرة، بينما السعر الرسمي لصرف الدولار يبلغ 1515 ليرة.
وشهدت لبنان مظاهرات احتجاجية في 17 أكتوبر الماضي في وسط بيروت عقب قرار اتخذته الحكومة بفرض ضريبة على تطبيق “واتس آب” وسرعان ما انتقلت المظاهرات لتعم كافة المناطق اللبنانية.
ويطالب المحتجون بمعالجة الأوضاع الاقتصادية واسترداد الأموال المنهوبة ومحاسبة الفاسدين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى