“الأطباء” تخاطب الحكومة والبرلمان لحل أزمة دفعة تكليف ٢٠٢٠

أرسلت نقابة الأطباء خطابًا لكل من رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي وإلى رئيس مجلس النواب الدكتور على عبد العال، تطالب فيه بحل أزمة شباب الأطباء دفعة تكليف مارس ٢٠٢٠ والذين يتضررون من قيام مسئولى إدارة التكليف بوزارة الصحة بالإعلان عن حركة التكليف الجديدة متضمنة العديد من السلبيات التى تضر بهم ولا تساهم فى تحسين المنظومة الصحية.

وأكدت النقابة أنه في الظروف الحالية التي يواجه فيها الأطباء بجدية تفشى فيروس کورونا دفاعا عن الوطن، فإنه من المهم التأكيد على مختلف الجهات صانعة القرار بضرورة التكاتف والتعاون ونبذ أي أسباب تؤدي للتوتر بين صفوف شباب الأطباء الذين يحتاجهم الوطن بشدة في معركته لمكافحة الأمراض وعلى رأسها فيروس كورونا.

وأشارت النقابة إلى أنها تلقت شكوى من شباب الأطباء دفعة تكليف مارس ۲۰۲۰، يتضررون فيها من قيام مسئولى إدارة التكليف بوزارة الصحة بالإعلان عن حركة التكليف الجديدة متضمنة العديد من السلبيات التي تضر بالأطباء الجدد ولا تساهم في تحسين المنظومة الصحية.

وتابعت النقابة: “ممثلو الأطباء شرحوا تفاصيل الأمر لمسئولى إدارة التكليف بالوزارة إلا أنه لم يتم الاستجابة لهم، مما اضطر معه معظم الأطباء لعدم التسجيل بحركة التكليف الجديدة، وهذا الأمر إن استمر فسيفقدنا قوة ضاربة هامة حيث إن مواجهة الجائحة الحالية تتطلب ضم أعدادا إضافية من شباب الأطباء المتحمسين للمشاركة في جهود مكافحة الوباء”.

وطالبت نقابة الأطباء بعقد لقاء عاجل بين مسئولي الوزارة وممثلى أطباء التكليف مع ممثلين للنقابة، وذلك للتوافق على حلول عاجلة تضمن التوفيق بين حاجات العمل ومتطلبات التدريب وبين حقوق الأطباء.

يذكر أن الهيئة البرلمانية لحزب المحافظين كانت قد تقدمت بطلب إحاطة، لإعادة نظام التكليف القديم للاطباء، نظرا لما يتضمنه النظام الجديد من سلبيات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى