سفير بكين بالقاهرة: محاولات الوقعية بين الصين وإفريقيا لن تنجح

قال لياو ليتشيانج، السفير الصينى بالقاهرة، إن الصين بذلت جهود شاقة وقدمت تضحيات هائلة من أجل السيطرة على انتشار فيروس كورونا، موضحا أن الصين تواجه تحديات من الحالات القادمة من خارج الصين.

وأضاف ليتشيانج، فى المؤتمر السابع الذى تعقده السفارة الصينية بشأن جهود مكافحة كورونا، والذى تم تنظيمه عبر الانترنت، ردا على تقارير تفيد بتعرض الأفريقيين لمعاملة تمييزية، أن المدن شددت إجراءات احترازية مشددة دون أى تمييز بين الرعايا الأجانب، وفى 13 إبريل، أجرى وزير الخارجية الصينى مكالمة مع رئيس المفوضية الأفريقية حيث أكد على أن الصين تحرس على حماية سلامة وصحة المواطنين الصينيين وجميع الرعايا الأجانب فى الصين، وتتعامل معهم معاملة متساوية، فالعلاقات بين الصين وإفريقيا علاقات قديمة ولا يمكن أن تتأثر بأى محاولات لتخريبيها.

وأكد أن محاولات التخريب بين الصين وإفريقيا لن تنجح أبد، موضحا أن هناك بعض الرعايا الأجانب ومنهم بعض الأفارقة لا يلتزمون بالإجراءات الاحترازية، ومنهم من يرفض الخضوع للفحص الطبى، وهذا يشكل تهديدا ليس فقط لسلامة وصحة الصينيين وإنما كافة الرعايا الأجانب.

وقال إن هناك 3000 طالب من إفريقيا فى مقاطعة خوبى، ولم يصاب منهم سوى طالب واحد، وتماثل للشفاء، وهذا يدل على صدق الصين فى حماية سلامة الأصدقاء الأفارقة، مؤكدا أن الصين لا تتبنى ممارسات تمييزية ضدهم.
وأوضح أن هناك مساعدات تم تقديمها بالفعل للدول الأفريقية الصديقة، وتم تنظيم مؤتمرات كذلك معهم، وهناك فرق طبية أرسلت إلى بعض هذه الدول.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى