عزل مدينة إيطالية بعد وفاة رئيس بلديتها بفيروس كورونا

دخلت مدينة سافيانو الإيطالية، الأحد، في الحجر الصحي عقب جنازة رئيس بلديتها إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد، وذلك بمشاركة نحو مائتي شخص رغم الإغلاق العام.

وقال فينشنزو دي لوكا، حاكم منطقة كامبانيا في جنوب إيطاليا: “وضع مدينة سافيانو في الحجر كان قرارا لا بد منه لتجنب نشوء بؤرة انتشار وحماية صحة سكان سافيانو والمدن المجاورة”.

وبثت وسائل الإعلام الإيطالية، أمس السبت، مشاهد لنحو مئتي شخص مجتمعين في سافيانو التي يبلغ عدد سكانها 15 ألف نسمة وتجاور نابولي وفيسوفا، خلال جنازة كارمين سوميسي، الطبيب ورئيس بلدية المدينة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى