بسبب كورونا.. 4 شركات طيران نرويجية تعلن إفلاسها

أعلنت الخطوط الجوية النرويجية منخفضة التكلفة، اليوم الإثنين، أنها قدمت طلبا لإعلان إفلاس أربع شركات تابعة لها فى الدنمارك والسويد، متخصصة في مجال إعداد الطيارين وأفراد أطقم الطيران، وذلك على خلفية أزمة فيروس كورونا.
وقال الرئيس التنفيذي للشركة جاكوب شرام في بيان إن “تأثير فيروس كورونا على صناعة الطيران غير مسبوق”.
وذكرت شركة الطيران أنها – مثل شركات النقل الجوي الرئيسية الأخرى – غير قادرة على العمل بشكل طبيعي، وتم إيقاف معظم رحلاتها الجوية بسبب تفشي الفيروس. وانخفض الطلب على السفر الجوي حيث نصحت العديد من الدول بعدم السفر غير الضروري أو فرضت حظرا على السفر.
وقالت الشركة إنها ألغت أيضا اتفاقات لتوفير طواقم الطيران مع العديد من الشركات التابعة لشركة “أو.إس.إم أفيشن” التي تملك طاقما متمركزا في بريطانيا وفنلندا وإسبانيا والسويد والولايات المتحدة.
وأفادت الشركة بأن طلبات الإفلاس المقدمة في الدنمارك والسويد وإلغاء الاتفاقات مع “أو.إس.إم أفيشن” شملت نحو 1570 طيارا و3100 فرد من طواقم الطيران.
ولم تتأثر الشركة الأم في النرويج والشركات الفرعية المعنية بالطيارين وطواقم الطيران في النرويج، بالإضافة إلى فرنسا وإيطاليا – وهو ما يشمل إجمالي نحو 700 طيار و1300 فرد من طواقم الطيران.
وألغت الشركة 85% من رحلاتها وسرحت مؤقتا نحو 90% من موظفيها، أي نحو 7300 موظف، بسبب “ركود الطلب والقيود المفروضة على السفر”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى