بينهم فتاة.. العثور على 7 جثث لشباب في كنيسة بإثيوبيا

قال مسؤولون في الشرطة الإثيوبية، اليوم الإثنين، إنه تم اكتشاف سبع جثث من الشباب في كنيسة بإقليم أورومو في شرق إثيوبيا.
وأوضح اسشاليو أليمو، المتحدث باسم مركز شرطة إيست شيوا في حديث لوكالة الأنباء الإثيوبية الرسمية، أن “الشباب كانوا موجودين داخل غرفة في كنيسة القديس يوسف التي يوجد بها مولد كهربائي.”
وقال أليمو إنه تم اكتشاف ستة من الذكور وأنثى واحدة، تقل أعمارهم عن 20 عاما، في حوالي الساعة الثالثة صباحا بالتوقيت المحلي (0000 بتوقيت جرينتش) أمس الأحد، قبل وقت قصير من بدء الاحتفال بعيد الفصح في البلاد، والذي يحل في إثيوبيا – التي تضم أكبر عدد من المسيحيين الأرثوذكس خارج أوروبا – في 19 من إبريل.
وأضاف: “نحقق الآن فيما إذا كان سبب الوفاة ناتجا عن الاختناق بسبب المولد”، مشيرا إلى أنه قد تم إلقاء القبض على 11 شخصا بسبب صلتهم بحالات الوفاة.
ولم يتضح بعد كيف تمكن المراهقون من دخول الكنيسة.
وكان تم في العاشر من إبريل الجاري، وضع لوائح طارئة لمواجهة تفشي وباء كورونا. وفرضت اللوائح قيودا على دخول الكنائس، في محاولة للحد من انتشار الفيروس. وقد تم نشر أفراد أمن حول الكنائس لتطبيق تلك اللوائح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى