مستشار الرئيس للصحة: بروتوكول علاج كورونا في مصر الأفضل

أكد الدكتور محمد عوض تاج الدين مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقاية ضرورة الحرص الشديد والالتزام بإجراءات الدولة الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا.
وأضاف تاج الدين، أن كل هذه الإجراءات تصب في مصلحة المواطنين وأنه لا يجب التراخي لأن العدد زاد وما زلنا نسير في المنحنى الأفقي ونتمنى ألا يحدث زيادة رأسية في الأعداد مؤكدا أن الدولة تقوم بما عليها، ويجب أن نلتزم بشدة حتى نقي أنفسنا.

وأوضح مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقاية أن أجهزة الدولة تتابع بدقة وشدة كل النتائج التي أمامنا وأى خطوة احترازية تتم حسب كل مرحلة.

وأشار إلى أن الإجراءات المشددة يوم شم النسيم تهدف للحد من التجمعات والتكتلات البشرية وكل مرحلة يتم التفاعل معها بإجراءات تتوافق مع هذه المرحلة، وستحدث إجراءات تتوافق مع شهر رمضان لا خيام أو تجمعات”.

وتابع: أن الآلة المصرية العلمية الطبية والبحثية من أول لحظة تعمل 24 ساعة على الدواء الياباني حتى تعرف ما هو مناسب من علاجات وما هو متاح وأفضل ما يمكن عمله للمريض والوقاية وتستشف من العالم كله ما هى التجارب الناجحة للمرضى في بلاد أخرى مثل الصين أو إيطاليا.

وقال إن الدواء الياباني يستخدم ضد الفيروسات في اليابان منذ 2014 ويعالج الفيروسات العادية والموسمية والصين في تجربتها أنتجوا مثيلا للدواء الياباني وأعطى نتائج إيجابية لتحول الحالات الإيجابية والسلبية وتم التوصية به وتم استخدامه في هذه الحالات، وهناك أدوية أخرى كثيرة مشيرا إلى أن هذا الدواء تم إحضار كمية منه كما دخلنا في تجارب سريرية.

ولفت الدكتور محمد تاج الدين إلى أن منحنى عدد الإصابات بكورونا في مصر ما زال في حدود المتوقع منوها بأن العلاقة طردية بين حالات الإصابة والوفيات فكلما زادت حالات الإصابة زادت حالات الوفاة المحتملة.

وأكد الدكتور محمد عوج تاج الدين، أن بروتوكول العلاج المستخدم في مصر لعلاج فيروس كورونا من أفضل البروتوكولات المستخدمة للعلاج.

وقال: نبحث عن كل ما يجد في ملف علاج كورونا منوها بأنه لا يتم استخدام بروتوكول علاج واحد مع كل الحالات المصابة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى