نتائجه أقرب للحقيقة.. كيف يعمل التطبيق الذكي للكشف عن الإصابة بكورونا؟

كتبت: هند وهبة

لا يتوقف العلم عن التطور ومجابهة المخاطر التي تواجه العالم، خاصة بوجود أزمة كبيرة مثل تفشي فيروس كورونا، وهو ما حفز الباحثون بجامعة البوليتكنيك الفدرالية في لوزان (EPFL)، لتطوير نظامًا قائمًا على الذكاء الاصطناعي يمكنه الاستماع إلى السعال الخاص بك، وتحديد إذا كنت مصابًا بالفيروس أم لا، من خلال التطبيق “Coughvid” الجديد، الذي طوره خمسة باحثين في مختبر الأنظمة المضمنة في “EPFL”، فيمكنك تسجيل السعال على هاتفك الذكي ومعرفة ما إذا كان لديك الفيروس من عدمه.
وفي هذا السياق، قال المهندس مصطفى بكير، نائب رئيس حزب المحافظين لشئون الشباب، إنه في ظل أزمة كورونا إذا تم الاشتباه في حالة يجب معرفة أولا مدى وجود أعراض، موضحًا أن الأعراض الأساسية المتعارف عليها مثل قياس الحرارة وجفاف في الحلق وكحة متواصلة وضيق في التنفس، بالإضافة إلى إجراء اختبار الـ”Pcr” وأخذ مسحة من الحلق.
وأكد “بكير” أنه في مثل تلك الأزمات يجب إجراء تحليل لتلك الآفة من كل النواحي كالسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافة التكنولوجية والعوامل البيئية وتأثيرها، بالإضافة إلى الناحية القانونية.
وأشار إلى أنه بحسب تصريحات جامعة البولنيكيك الفيدرالية، فإن استخدام تطبيقات الذكاء الاصطناعى هي عبارة عن استخدام التكنولوجية وعمل نماذج محاكاة، مؤكدًا أن التطبيق يتم ضبطه بشكل دقيق على نقاط مهمة، مثل الحرارة ودرجة السعال للحصول على نتائج أقرب إلى الحقيقة.
وأضاف نائب رئيس حزب المحافظين لشئون الشباب، أنه يتم اللجوء إلى استخدام التكنولوجيا في تلك الأزمات بسبب الأوضاع الحالية، متابعًا: “لدينا مشاكل في الاستيراد بين الدول وخاصة إننا كنا نستورد من الهند والصين والآن توقف هذا تمامًا”.
واستكمل: “يجب أن نتدخل بتسهيلات القوانين الخاصة بشركات الأدوية، والتوجه للذكاء الاصطناعي واستخدام التكنولوجيا عن بعد”.
وأنهى “بكير” حديثه “للمحافظين” أنه تم مناقشة ماهية استخدام الذكاء الاصطناعي في البلاد بمنتدى شباب العالم العام الماضي، مضيفًا أن رئيس الجمهورية طالب بتعميم دراسته في الجامعات المصرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى