36 قتيلا حصيلة ضحايا فيضانات الكونغو

قالت السلطات المحلية بالكونغو، اليوم الاثنين، إن عدد القتلى خلال الفيضانات المفاجئة التي شتهدتها البلاد بعد فيضان بحيرة تنجانيقا في شرق الكونغو خلال عطلة نهاية الأسبوع، ارتفع إلى 36 قتيلاً.
وقال المسؤول الإقليمي أليكسيس كاسانجالا لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ): “أحصت فرقنا 36 قتيلاً بينهم 26 في مدينة أوفيرا و 10 في موقعين خارج المدينة” مضيفًا أنه كان هناك 20 طفلاً بين الضحايا.
وارتفع منسوب المياه في بحيرة تنجانيقا ونهر مولونجوي، جنوب شرقي الدولة الواقعة بوسط أفريقيا، في أعقاب هطول أمطار غزيرة يوم الجمعة الماضية.
وأعلنت الحكومة المركزية أمس الأحد أنها ستقدم مساعدات إنسانية ومساعدات لإعادة بناء البنية التحتية المتضررة، والتي تشمل المنازل والطرق والجسور.
وكان الطريق الوطني رقم 5، وهو طريق سريع رئيسي، ضمن الطرق التي غمرتها المياه.
وبحسب تقرير عمدة المدينة، فقد تضررت سبعة جسور أو تعرضت للانهيار، وتضرر 15000 منزل أو دُمر بالكامل، وتشرد 75 ألف شخص.
وقال كيفارا كابيندا نائب عمدة أوفيرا، لـ(د.ب.أ) إن بعض العائلات دفنت بالفعل أحبائها.
والكونغو واحدة من عدد من دول شرق أفريقيا التي عانت من الأمطار الغزيرة والفيضانات في الأشهر الأخيرة، والتي عزاها الباحثون جزئيًا إلى تغير المناخ.

وقتلت الفيضانات والانهيارات الأرضية في العاصمة كينشاسا ما لا يقل عن 39 شخصًا في نوفمبر الماضي، وشردت مئات الآلاف.
وتكافح الكونغو ضد وباء الإيبولا منذ عام 2018 وتواجه الآن جائحة كورونا.
وبحسب بيانات موقع كورونا ميترز، سجلت جمهورية الكونغو الديمقراطية 397 إصابة بكورونا وتسع وفيات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى