وزراء زراعة مجموعة العشرين يتعهدون بضمان الأمن الغذائي العالمي

تعهد وزراء الزراعة بمجموعة العشرين للاقتصادات الكبرى في العالم، اليوم الثلاثاء، بالعمل ضد أي “إجراءات تقييدية غير مبررة” يمكن أن تهدد الأمن الغذائي في العالم وسط جائحة فيروس كورونا (كوفيد 19)
وفي بيان صدر في أعقاب اجتماع افتراضي ترأسته المملكة العربية السعودية، تعهد وزراء زراعة مجموعة العشرين بحماية الأمن الغذائي العالمي وقالوا إن الإجراءات الطارئة “يجب أن تكون موجهة ومتناسبة وشفافة ومؤقتة” لتجنب أي إعاقة في سلسلة الإمدادات الغذائية العالمية والتجارة.
وجاء في البيان: “سنأخذ حذرنا من أي تدابير تقييدية غير مبررة يمكن أن تؤدي إلى تقلبات مفرطة في أسعار الغذاء في الأسواق الدولية وتهدد الأمن الغذائي والتغذية لنسب كبيرة من سكان العالم، وخاصة الأكثر ضعفا الذين يعيشون في بيئات تعاني من أمن غذائي منخفض”.
وفي الشهر الماضي، حذرت عدة هيئات تابعة للأمم المتحدة من أن عدم اليقين بشأن توافر الغذاء وسط وباء فيروس كورونا الجديد يمكن أن يؤدي إلى فرض قيود على الصادرات، مما يؤدي إلى زيادة الأسعار وتقلبها، ودعت إلى اتخاذ تدابير لتقليل الآثار المحتملة على سلسلة الإمدادات الغذائية.
كما تعهد وزراء مجموعة العشرين، بعدم فرض قيود أو ضرائب استثنائية على الصادرات الغذائية والزراعية للأغراض الإنسانية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى