إسبانيا تعلن رفع قيود كورونا تدريجياً في النصف الثاني من مايو

أكد رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانتشيث، اليوم الأربعاء، أن حكومته تعتزم البدء في إنهاء إجراءات العزل العام المتعلقة بفيروس كورونا في النصف الثاني من شهر مايو.
وأوضح سانتشيث في جلسة برلمانية سيطلب خلالها من النواب تمديد حالة الطوارئ حتى التاسع من مايو، أنه سيتم تخفيف القيود ببطء وبالتدريج لضمان سلامة المواطنين.
وأعلنت إسبانيا إجراءات العزل العام للمرة الأولى في 14 مارس الماضي.

وانخفض العدد اليومي للوفيات الناجمة عن فيروس كورونا المستجد في إسبانيا إلى أقل من 400 للمرة الأولى، منذ أن أعلنت منظمة الصحة العالمية عن الفيروس باعتباره جائحة عالمية في الـ11 من مارس الماضي.
ويعد هذا اليوم الثاني على التوالي الذي يتم فيه تسجيل انخفاض كبير، بعد أن تجاوز إجمالي عدد الوفيات في إسبانيا عشرين ألف حالة وفاة في نهاية الأسبوع.
وفي غضون ذلك، قال البنك المركزي في إسبانيا إن الاقتصاد انكمش بنحو 5 في المائة في الربع الأول من العام الجاري.
وأضاف أن الناتج المحلي الإجمالي لهذا العام يمكن أن ينخفض بأكثر من 13 في المائة مقارنة بالعام الماضي بحلول نهاية هذا العام.
وكانت أظهرت بيانات وزارة الصحة في إسبانيا، السبت الماضي، أن إجمالي الوفيات جراء الإصابة بفيروس كورونا المستجد في البلاد قد وصل إلى 20 ألفا و43 حالة وفاة.
وقالت الوزارة إنه تم تسجيل 565 حالة وفاة جديدة خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، أي أقل بعشرين وفاة مقارنة بيوم الجمعة الماضي.
ووفقًا للبيانات، تعد إسبانيا ثالث دول العالم الأشد تضررا جراء الإصابة بالفيروس، بعد الولايات المتحدة وإيطاليا.
ورغم ذلك، قد لا تكشف هذه البيانات الصورة الكاملة، وقد بدأت الحكومة أمس الجمعة توحيد كيفية تسجيل الوفيات التي تحدث في كل منطقة.
وبحسب فرناندو سيمون، رئيس هيئة الطوارئ الصحية، يبدو أن حظر التجول الصارم الذي فرضته إسبانيا، منذ منتصف مارس الماضي، وحتى 25 أبريل الجاري، ساعد في تباطؤ معدل انتقال العدوى.
وأضاف سيمون اليوم السبت أنه يتوقع أن تشهد الأيام المقبلة مزيدا من الانخفاض في معدل انتشار العدوى.
وتم تسجيل 4500 إصابة جديدة بالفيروس، خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، ليصل إجمالي المصابين إلى ما يقرب من 192 ألفا. وانخفض معدل زيادة العدوى إلى 4ر2 في المئة، مقارنة بأعلى مستوى كان سجله عند 20 بالمئة.
وتم تسجيل 3000 حالة تعاف جديدة ليصل عدد المتعافين من الإصابة بمرض “كوفيد-19” الذي يسببه الفيروس إلى 75 ألفا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى