مستشفى الراجحي بأسيوط يستقبل حالتين جديدتين من مصابي كورونا

أكد الدكتور طارق الجمال رئيس جامعة أسيوط، أن مستشفى الراجحي الجامعي استقبل أمس الخميس حالتين جديدتين من مصابي الكورونا وذلك في إطار بدء تشغيلها كمستشفى عزل لخدمة أبناء الجامعة من مصابي كوفيد ١٩ وذلك في إطار التنسيق والعمل المشترك مع وزارة الصحة ولدعم العمل مستشفيات العزل التابعة لوزارة الصحة.

وأكد رئيس جامعة أسيوط، أن أحد الحالتين الجديدتين هو طفل يبلغ من العمر عامين وهو ابن الممرضة التي تعمل بإحدى عنايات مستشفى أسيوط الجامعي والتي تم حجزها بالمستشفى أول أمس الأربعاء بعد ثبوت إيجابية إصابتها بالفيروس المستجد والتي تعد أولى حالات الإصابة التي استقبالها مستشفى الراجحي الجامعي.

وأوضح أنه تم حجز الطفل مع والدته بنفس الغرفة وذلك بعد ثبوت إيجابية إصابته.

وأشار إلى أن مستشفي الراجحي استقبل أمس كذلك حالة إصابة ثالثة وذلك لقيادة أمنية سابقة وذلك لتخفيف العبء عن كاهل مستشفى العزل بأبوتيج.

وأكد الدكتور حسن عبد اللطيف نائب رئيس مجلس إدارة مستشفيات أسيوط الجامعية، أن جميع الحالات الثلاثة في حالة صحية جيدة ويحظوا برعاية طبية متميزة بمتابعة مباشرة من إدارة الجامعة وبإشراف الدكتور إيهاب فوزي مدير مستشفى الراجحي وذلك على أيدي الأطقم الطبية من أبناء جامعة أسيوط ممن تلقوا تدريبات مكثفة قبل بدء عمل كمستشفى عزل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى