“المحافظين” يطالب بمنع إذاعة “برامج التعذيب”: تعرض المجتمع لانهيار أخلاقي

استنكرت غادة الرميلي، وكيل لجنة المرأة بحزب المحافظين، إذاعة برامج تليفزيونية ترسخ للتعذيب خلال شهر رمضان المبارك، مطالبة باتخاذ قرار عاجل بمنع إذاعة هذه البرامج، لأنها تعرض المجتمع المصري إلى خطر الانهيار القيمي والأخلاقي، بالإضافة إلى ضرورة اتخاذ كل القرارات اللازمة الرادعة للحد من انتشار هذا النوع من البرامج التليفزيونية.
وقالت “الرميلي” إن إذاعة هذه النوعية من البرامج يؤدي لانتشار “السيكوباتية” وتعزيزها، والتي تعد “اعتلالا نفسيا”، حيث يتلذذ الشخص بإلحاق الأذى بالآخرين، بما يتنافى مع الأخلاقيات والأعراف، ويعد تكريس للكذب والاحتيال عن طريق خداع الضيوف.
وأضافت أن البرامج مليئة بالتجريح اللفظي سواء بالسخرية من الملابس أو الحالة الاجتماعية، ما يشيع التنمر والتحرش الجنسي، ويتنافى مع أكواد المجلس الأعلى للإعلام التي تنص على تغيير الصورة النمطية للمرأة وعدم الترويج أو استخدام العنف ضدها.
ونددت “الرميلي” باستعراض وسائل التعذيب المختلفة في تلك البرامج، وإجبار الضيف في بعض الأحيان على سب نفسه، ما يؤدي لضرب كل القيم والأخلاقيات عرض الحائط.
ولفتت وكيل لجنة المرأة بحزب المحافظين إلى أن عدم عدم الا ستجابة إلى توسلات الضيف يخل بقيم التعاطف والتراحم في المجتمع المصري، مشيرة إلى أن الأطفال والمراهقين قد يقدمون على تقليد هذه الأفعال مع الآخرين، ما يعرض حياتهم للخطر، ويؤدي إلى شيوع مظاهر العنف المجتمعي والجرائم المختلفة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى