طبيب يخطئ في تركيب دعامة بقلب زعيم كوريا الشمالية

أشارت العديد من التقارير الإعلامية إلى أن زعيم كوريا الشمالية كيم كونج أون توفي أو في حالة صحية حرجة للغاية على خلفية إصابته بأزمة قلبية حادة بعد أن أجرى عملية جراحية فاشلة.
وبحسب ما نقلت صحيفة “ميرور” البريطانية عن المصادر والتقارير، فإن عملية الدعامة في القلب التي كان يجريها زعيم كوريا الشمالية قد فشلت بعد أن ارتجفت أيدي طبيبه خلالها.

وقالت الصحيفة البريطانية وفقًا لتقارير أخرى نُسبت إلى مصادر رفيعة بالحزب الشيوعي الحاكم في الصين، إنه تم إرسال فريق طبي من بكين لمساعدة زعيم كوريا الشمالية، بعد خروجه من جراحة قلب فاشلة، ولكنه وصل متأخراً لإنقاذه.

واستشهدت الصحيفة بإحدي التقارير التي تتحدث عن حدوث خطأ أثناء إدخال الدعامة في القلب، نظراً لأن أيدي الطبيب الكوري الشمالي كانت ترتجف.

وكانت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية نقلت عن نائبة مدير قناة هونج كونج التلفزيونية شيجيان شينجزو أن مصدرا مهما للغاية أخبرها أن زعيم كوريا الشمالية كيم يونج أون قد مات.

كما نقلت الصحيفة البريطانية، عن إحدى وسائل الإعلام اليابانية أن الزعيم الكوري الشمالي في “حالة حرجة” بعد خضوعه لجراحة في القلب.

وأرسلت الصين فريقا إلى كوريا الشمالية يضم خبراء طبيين لتقديم المشورة بشأن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون، وفقا لثلاثة أشخاص مطلعين على الوضع.

وتأتي رحلة الأطباء والمسئولين الصينيين وسط تقارير متضاربة حول صحة الزعيم الكوري الشمالي، مع عدم قدرة المنافذ الغربية على تحديد ما أشارت إليه الرحلة الصينية من حيث صحة كيم على الفور.

وبدورها، أكدت وكالة الأنباء الكورية الشمالية في وقت سابق من اليوم، أن الزعيم كيم جونج أون، أعرب عن تقديره للأشخاص الذين يعملون لبناء وتشييد المنشآت في إحدى البلدات بشمال البلاد.

كما ذكرت الإذاعة الحكومية في كوريا الشمالية أن زعيم البلاد أرسل تقديرا للعمال الذين يدعمون بجدية وبكل إخلاص إنشاء مدينة سامجيون.

ولم تذكر الوكالة والإذاعة الصيغة التي أرسل بها الزعيم الكوري رسالة الشكر للعمال، كما أنهما لم تقدما تفاصيل أخرى يمكن أن تدل على مكان وجوده أو ظروفه الصحية أو أنشطته أو حتى صورة له.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى