وزيرة التخطيط توضح سيناريوهات اقتصاد ما بعد كورونا

قالت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، إن الأزمة الحالية لفيروس كورونا المستجد غير مسبوقة، مضيفة أنه من أجل ذلك تم وضع مجموعة من السيناريوهات المختلفة لوضع الاقتصاد المصري في إطار تداعيات هذه الأزمة.
وأضافت السعيد، خلال مؤتمر صحفي، اليوم الأحد: “كان الاقتصاد المصري في أفضل حالاته قبل هذه الأزمة سواء بالنسبة لمؤشرات البطالة أو معدلات النمو”.
وتابعت: “في قطاعات حصل ليها إغلاق كلي وبعضها جزئي، لكن اقتصادنا متنوع وقطاعات الاتصالات والزراعة وجزء من القطاع الصناعي له القدرة على التكيف”.
وأوضحت وزيرة التخطيط: “نتوقع بنهاية هذا العام تحقيق 4.2% معدل نمو وهو من أفضل معدلات النمو على مستوى العالم، وبدأنا العمل على سيناريوهات ما بعد الأزمة والعالم الاقتصادي سيختلف بعد كورونا”.
وأشارت إلى أن هذه السيناريوهات تركز على بعض القطاعات وتمنحها أولوية: “هناك قطاعات لها أولوية ويتم التركيز عليها بعد هذه الأزمة وهي قطاعات تكنولوحيا المعلومات والتعلم عن بعد وقطاع الصحة والصناعات الدوائية وشكل التجارة الدولية وسلاسل التوريد وانعكاسها على الأزمة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى