الاتحاد الدولي للنقل الجوي يضع خطة لإعادة حركة الطيران

كشف الاتحاد الدولي للنقل الجوي “إياتا” عن خطة يجري إعدادها حاليا بالتعاون مع الحكومات والمنظمات العالمية الخاصة بالطيران ومنظمة الصحة العالمية من أجل إعادة الحركة الجوية تدريجيا مرة أخرى، وإعادة الثقة مجددا الى المسافرين بأن السفر لن يعرض حياتهم للخطر.
وأوضح نائب رئيس الاتحاد الدولي للنقل الجوي في منطقة أفريقيا والشرق الأوسط، محمد علي بكري ، أن نقاشات مكثفة بشأن هذه الخطة قد بدأت بالفعل وهي تستند الى عودة الرحلات الداخلية أولا، ثم الرحلات الإقليمية والدولية، مشيرا إلى أن الاتحاد الدولي يعمل على أن تكون الخطة سلسة وتكون بها إجراءات احترازية مطمئنة للجميع للحفاظ على سلامة المسافرين والموظفين العالمين في القطاع معا.
وأضاف البكري أن هذه الخطة سيكون متفق عليها عالميا وتحظى بالقبول من مختلف الأطراف ، مثل المطارات وهيئات الطيران المدني ومنظمة الصحة العالمية ، مشيرا إلى أنه ليس مطروحا وجود خطط او متطلبات متباينة من دولة لاخرى وذلك بهدف المساعدة على عودة القطاع مرة أخرى وتحقيق انتعاش تدريجي وبطيئ في القطاع.
وذكر أن الآثار الإيجابية لهذه الخطة ستظهر خلال الأيام القليلة المقبلة ، فيما من المنتظر أن يتم الانتهاء من وضع الخطة بشكل كامل من جانب الدول قبل نهاية الربع الثاني على أن يتم البدء بتطبيقها في الربع الثالث من العام الجاري ، لافتا إلى أن كل الدول تسعى إلى إجراءات متفق عليها لأن الكل يعلم سلبيات وجود إجراءات مختلفة في ظل المعاناه الكبيرة التي يشهدها القطاع.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى