وزيرة البيئة تناقش آثار “كورونا” الاجتماعية والاقتصادية مع “FAO”

اجتمعت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة مع الدكتور نصر الدين حاج الأمين ممثل منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة ( FAO في مصر ) وذلك من خلال تقنية الفيديو كونفرنس، في إطار رئاسة وزارة البيئة بالتعاون مع منظمة FAO مجموعة العمل المتعلقة بالبيئة والاستدامة تحت مظلة إطار شراكة الأمم المتحدة ٢٠١٨/ ٢٠٢٠، حيث تم مناقشة خطة الاستجابة لمعالجة الآثار الاجتماعية والاقتصادية الحادة (SERP) لفيروس كورونا المستجد. Covid -19 .

وأوضحت وزيرة البيئة، أن هذه الخطة تعد من ضمن مقترحات ومشاورات الأمم المتحدة الثنائية والمشتركة مع النظراء الوطنين والمجلس القومي للمرأة ووزارة الزراعة واستصلاح الأراضي حيث تضمنت المناقشات ما بين استهداف تعزيز تدابير الحماية الاجتماعية التي تسخر قنوات الحماية الاجتماعية القائمة بسبب تأثر مصادر رزق معظم هذه المجموعات ولضمان استمرار الخدمات الأساسية الجيدة بما في ذلك التعليم وخدمات الرعاية الصحية الأساسية وفِي الوقت نفسه يتضمن دعما موجها لقطاعات محدودة لضمان أولئك الذين تكون وظائفهم معرضة للخطر والشركات التي تواجه الإغلاق يمكن أن تستمر في الصدمات .

وتحتوي الخطة على ٤ ركائز رئيسية وهي: الازدهار، الشعب، المرأة، الكوكب ، وأكدت الدكتورة ياسمين فؤاد خلال الاجتماع على ضرورة إلقاء الضوء على الاهتمام بمجتمع عمال النظافة ودعمهم من خلال إنشاء قطاع رسمي يضمن حقوقهم، كما أشارت إلى أهمية تعزيز دور المرأة في العمل البيئي ولاسيما في مجال المحميات الطبيعية حيث يوجد بعض السيدات التي تعمل منتجات من الطبيعة لبيعها داخل المحمية.

وشددت وزيرة البيئة على ضرورة العمل على مساعدتهم في عرض هذه الأعمال والترويج لها من خلال مواقع التواصل الاجتماعي والإنترنت بسبب الظروف الحالية.

وأكدت وزيرة البيئة أن تغير المناخ يعتبر حقيقة واقعة ويحتاج للعمل الجماعي وليس فقط اعتبار المناخ صمن الزراعة والغذاء ولكن يجب إدراجه في كافة مجالات التنمية المستدامة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى