وزيرا البيئة والبترول يبحثان التوافق البيئي لشركات البترول بالسويس والبحر الأحمر

اجتمعت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة مع المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية لمتابعة الموقف التنفيذي لخطط التوافق البيئي للشركات البترولية العاملة بمحافظتي السويس والبحر الأحمر وفقاً للاشتراطات البيئية التي نص عليها قانون حماية البيئة رقم 4 لسنة 1994، يأتي ذلك تنفيذا لتكليفات رئيس الجمهورية للجنة العليا للتوافق والاصلاح البيئي لحل مشكلة الصرف الصناعي لعدد من شركات البترول في مياه خليج السويس.

وأكدت وزيرة البيئة، أن الاجتماع شهد استعراض جهود شركات البترول وخطط الإصلاح البيئي للتوصل إلى حلول جذرية لمشكلة الصرف الصناعي في مياه خليج السويس وأن هناك متابعة مستمرة الوصول للتوافق البيئي.
وشددت على ضرورة أن تتضمن هذه الخطط استخدام أحدث التكنولوجيات في عمليات معالجة الصرف الصناعي ومصادر التمويل وألا تزيد المدة الزمنية عن عام ونصف.

وأوضح وزير البترول، أنه تم اعتماد بعض الخطط لبعض شركات البترول وخاصة الشركات العامة، وأشاد خلال الاجتماع بالتنسيق المستمر بين الوزارتين والشركات المعنية للتوافق بما يحقق الصالح العام.
ويعد هذا هو الاجتماع الثاني للجنة العليا للتوافق والإصلاح البيئي لمواجهة مشكلة الصرف الصناعي بخليج السويس، وحضر الاجتماع المهندس عابد عز الرجال الرئيس التنفيذي لهيئة البترول ومساعده للبيئة والسلامة والصحة المهنية الكيميائى جمال فتحي والدكتورة إيناس أبو طالب الرئيس التنفيذي لجهاز شئون البيئة ورؤساء شركات البترول العاملة في محافظتي السويس والبحر الأحمر والتيتضم شركات الإنتاج جابكو والعامة والأمل وبتروجلف وزيتكو وشركتي تكرير السويس والنصر للبترول.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى