“يونيسف”: 110 آلاف حالة اشتباه بالكوليرا في اليمن

قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسف”، اليوم الأربعاء، إنها رصدت أكثر من 110 آلاف حالة اشتباه بالكوليرا في اليمن منذ مطلع العام الجاري.
وأفادت ممثلة “يونيسف” في اليمن، سارة بيسلو نيانـتـي، – في بيان أوردته قناة العربية الإخبارية – أنه “منذ يناير 2020، تم تسجيل أكثر من 110 آلاف حالة اشتباه بالإصابة بالكوليرا في 290 مديرية (إجمالي 331 مديرية) يمثل الأطفال دون الخامسة نحو ربع تلك الحالات” ، مؤكدة أن “أطفال اليمن عرضة لعدد لا يحصى من المخاطر التي تهدد بقاءهم على قيد الحياة”.
وأوضح البيان أن الخطر المحدق بأكثر من 5 ملايين طفل دون الخامسة في اليمن، يتعاظم جراء وباء الكوليرا والإسهال المائي الحاد، حيث تشهد البلاد هطول أمطار غزيرة منذ منتصف أبريل الجاري”.
وأضاف البيان أن “انتشار الكوليرا على نطاق أوسع وارتفاع مستويات سوء التغذية وتفشي الأمراض، جميعها أسباب قد تؤدي إلى تفاقم العبء الملقى على كاهل الأطفال وأسرهم”.
وتابع البيان: “يأتي هذا في الوقت الذي تعاني فيه اليمن تبعات الجائحة العالمية المتمثلة بفيروس كوفيد-19 ، ومع أنه لم يبلغ حتى الآن سوى عن حالة واحدة فقط في اليمن، إلا أن خطر تفشي الوباء لا يزال مرتفعاً للغاية”.
وأدت الأمطار الغزيرة والفيضانات الأخيرة التي ضربت عدن وأبين ولحج ومدينة صنعاء إلى انقطاع خدمات مياه الشرب المأمونة وتعطل مرافق الصرف الصحي، كما دمرت المنازل وهجرت الأسر من منازلها ما يوفر بيئة مثالية لتفشي الكوليرا، وفق البيان.
وكانت مُنظمة أوكسفام الدولية الإغاثية، توقعت أن يتسبب موسم الأمطار في اليمن بارتفاع تفشي وباء الكوليرا في اليمن إلى أكثر من مليون حالة، بعد أن سجل أكبر عدد من الحالات المُشتبه بإصابتها في أي بلد في عام واحد، وذلك في 2017 و2019.

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button