22 مايو.. الصين تبدأ عقد الجلسات البرلمانية المؤجلة

أعلنت الصين أنها ستعقد الجلسات البرلمانية المؤجلة اعتبارا من 22 مايو المقبل، في مؤشر على الثقة بأن أزمة فيروس كورونا تحت السيطرة.
وكان من المقرر عقد جلسات مؤتمر الشعب الوطني اعتبارا من 5 مارس الماضي، لكنها تأجلت بسبب تفشي فيروس كورونا.
وذكرت وكالة الأنباء الصينية الرسمية (شينخوا) أن اللجنة الدائمة للمؤتمر وافقت اليوم الأربعاء على توقيت جلسات هذا العام.
ويجتمع عادة نحو ثلاثة آلاف عضو في قاعة الشعب الكبرى في بكين ضمن جلسات البرلمان للتداول بشأن القوانين.
وأعلنت العاصمة بكين أيضا اليوم الأربعاء تقليص مستوى الرد الطارئ بسبب كورونا من أعلى مستوى إلى ثاني أعلى مستوى بدء من غد الخميس.
وذكرت صحيفة” بيبولز ديلي” الصينية الحكوميةأن المسافرين الذين يحجزون في الفنادق بالعاصمة لن يعد يتطلب منهم إظهار دليل على اختبار حمضهم النووي السلبي.
ونقلت الصحيفة عن نائب السكرتير العام لحكومة بلدية بكين، تشين بي قوله إن المسافرين العائدين إلى بكين من مناطق “ذات مخاطر أقل” في البلاد لن يعد يطلب منهم خضوعهم لحجر صحي في المنزل لمدة 14 يوما.
غير أن الجلسة البرلمانية يمكن أن تكون أقصر مما كانت عليه في السابق، حسب صحيفة “جلوبال تايمز” الشعبية الرسمية نقلا عن نواب بالبرلمان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى