“المحافظين” يتقدم بطلب إحاطة بشأن عدم تطبيق نظام التكليف القديم للأطباء

تقدم النائب مصطفى كمال الدين حسين، عضو الهيئة البرلمانية لحزب المحافظين، بطلب إحاطة إلى الدكتور علي عبد العال، رئيس مجلس النواب، موجه إلى رئيس مجلس الوزراء، ووزيرة الصحة والسكان، عن أسباب عدم تطبيق نظام التكليف القديم للأطباء، رغم أنه يمنح الطبيب فترة كافية للتدريب، وعن ضرورة اعتماد تكليف أطباء دفعة مارس 2020 بالنظام القديم، نظرًا للظروف التي تمر بها البلاد من تفشي فيروس كورونا.

وأشار إلى أن نظام التكليف الجديد للأطباء، أثار جدلاً كبيرًا، وذلك بعد إعلان وزارة الصحة عن إطلاق استراتيجية للنهوض بمنظومة التعليم المهني التي تتضمن إلحاق كل الأطباء الخريجين بعد سنة الامتياز، علي الرغم من أن النظام الجديد يفتقد للشروط الثلاثة الأساسية وهي حرمان الطبيب من فرصة اختيار التخصص المناسب، وإجباره على التخصص، ومكان التدريب، ما يؤدي إلى تخريج أطباء غير مؤهلين وغير مدربين بالشكل الكافي، وفقدان شهادة الزمالة المصرية لقيمتها وعدم وجود ضامن بالمستشفيات والمدربين يدفع الأطباء إلى الاستقالة.

وأضاف نائب “المحافظين” أن النظام الجديد يؤدي إلى عجز في عدد الأطباء بالوحدات الصحية بنسبة (75%)، حيث تتضمن حصول الطبيب على الزمالة فور تخرجه بقضائه 9 أشهر في المستشفيات للتدريب ضمن الزمالة ثم يكلف 3 أشهر في الوحدات الصحية لمدة 5 سنوات، رغم أن النظام القديم كان يتيح للطبيب التكليف في إحدى الوحدات الصحية بعد الامتياز لمدة سنة، إذا كان في منطقة نائية، وسنتين إذا كان داخل المركز، وخلال هذه السنة يسجل الطبيب الزمالة أو الماجستير، ولكن بالنظام الجديد يكون تكليف الزمالة إجباريًا وإرسال الأطباء إلى المستشفيات مباشرة، ولن يكتسب الطبيب أي خبرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى