جنون الأسعار فى رمضان بين غياب “الرقابة” و”جشع” التجار

كتبت – ريهام سالم

شهدت أسواق الخضر والفاكهة فى سوق الجملة، والأسواق الفرعية، منذ بداية الأيام شهر رمضان وحتى الآن، ارتفاعًا ملحوظًا فى الأسعار، على الرغم من تواجد العربات المتنقلة لوزارتى الدفاع والداخلية ، بالميادين الرئيسية بالمحافظات .

وأرجع عدد من الباعة ارتفاع الأسعار إلى بدء موسم شهر رمضان، وأن هذا الارتفاع معتاد، وقال أحمد فهمى، أحد الباعة بالسوق، إن الأسعار مرتفعة بسبب قلة المعروض وزيادة الطلب على الخضر والفاكهة فى بداية موسم رمضان.

وقال جمال الصعيدى، تاجر خضر بسوق الجملة فى 6 أكتوبر، إن الطماطم التى وصل سعرها إلى 6 جنيه فى أسواق التجزئة ستواصل ارتفاعها خلال الأيام المقبلة بسبب الإقبال الكبير عليها فى هذا الشهر، وارتفاع درجة الحرارة التى تؤثر على جودة المحصول .

وأوضحت أمانى برهام ، موظفة، أن الأسعار استقرت نسبيا قبل شهر رمضان بأسبوعين، لكن فى الأيام الأخيرة، ومع دخول رمضان، قفزت الأسعار بشكل كبير، خاصة المواد الأساسية كالطماطم والملوخية وغيرها، والتى لا غنى عنها فى أى منزل، وأسعار الفاكهة مستقرة نسبيًا، خاصة الموز والفراولة، لكن سعر الخوخ مرتفع بصورة كبيرة، وبلغ سعر الكيلو 10 جنيهات.

أمام أحد محال بيع الطيور، في منطقة فيصل بالجيزة، وقفت عجوز خمسينية على بعد خطوات من البائع الذي انشغل بتقطيع الدواجن المتراصة أمامه أعلى طاولة معدنية بالمحل، لم تتركها نظرة الاستحياء التي خفضّت من نبرة سؤالها وهى تهمس: «ألاقى هياكل فراخ يا ابنى؟». هز الشاب رأسه بالنفى، فتمتمت العجوز بصوت منخفض، بعد أن بدأ الشاب العشرينى في عرض أسعار الدواجن ، إلا أنها رحلت فى صمت قبل أن يكمل الشاب حديثه.

تتراوح أسعار اللحوم ما بين 120 و130 جنيهًا لكيلو الكندوز، و135 جنيهًا للضأن، و135 جنيهًا للبتلو، و140 و150 للبفتيك، فيما تراوح كيلو الدجاج الأبيض بين 30 و31 جنيهًا، وسجل كيلو الدجاج البلدى 43 جنيهًا، و40 جنيهًا للساسو، و45 للرومى، و45 للبط، و32 للأوراك، 60 للبانيه .

ووفقا لأحدث تقرير صادر عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، فقد ارتفعت واردات اللحوم المجمدة خلال يناير 2019 بنسبة 12.7% لتسجل 136.639 مليون دولار في مقابل 121.236 مليون دولار خلال نفس الشهر من 2018.

وهبطت فاتورة استيراد مصر من الأبقار والجواميس الحية خلال يناير الماضي لتسجل 10.427 مليون دولار في مقابل 20.472 مليون دولار خلال نفس الشهر من 2018 بنسبة تراجع 49.1%.

وسجلت واردات مصر من اللحوم المجمدة 1.664 مليار دولار خلال العام الماضي، والأبقار والجواميس نحو 152.482 مليون دولار.

وتساءل أشرف رجب ، عن أسباب غياب دور الحكومة فى مراقبة الأسواق وقال: «فوجئت برفع أسعار الدواجن في يوم وليلة، والغلبان لا مكان له، فأنا موظف في وزارة التضامن الاجتماعى، ولا أملك سوى راتبى الشهرى الذي يكفى مستلزمات أسرتى بالكاد، وفى الماضى كنت أستعوض الفرخة باللحوم الحمراء التي أعجز عن شرائها لكن اليوم فلم أعد أستطيع شراء اللحوم الحمراء أو البيضاء».

وانتقدت عبير على ، ربة منزل ، عجز الحكومة في تطبيق التسعيرة الجبرية على اللحوم والدواجن، وطالبت بتطبيقها للحد من جشع التجار على حد قولها، وطالبت بإخضاع الدواجن واللحوم للتسعيرة مثل باقى السلع، لأن هذا لن يجعل المواطن البسيط فريسة للتجار على حد وصفها .

ورفض بهاء عبد المقصود ، صاحب محل دواجن ، اتهام أصحاب محال الدواجن بالجشع، يقول: «من يتهمنى بالاستغلال فهو ظالم، رفع ثمن الدواجن يكون رغم إرادتى، أنا أتمنى أن أبيع الفراخ برخص التراب علشان الناس تيجى المحل وتشترى منى، لأن رفع ثمنها دفع الناس للاستغناء عن الفراخ وأكل السمك بديلا عنها».

واستبعد محمد عبدالجابر، صاحب محل دواجن، انخفاض أسعار الدواجن مرة أخرى، وقال: «لا أعتقد انخفاض أسعار الفراخ، لأن صناعة الدواجن في تدهور مستمر، فنحن أصحاب المحال لا نحصل على نفس كميات الفراخ مثل الماضى».

وبرر حاتم النجيب، نائب رئيس شعبة الخضر والفاكهة بالغرفة التجارية فى القاهرة، ارتفاع الأسعار، بسبب التغيرات المناخية التى أثرت على الإنتاج، ولزيادة حلقات التداول للمنتجات بين تاجر الجملة وتاجر التجزئة، كما أن الأسواق العشوائية تتحكم فى بعض المنتجات.

وقال إنه لضمان انخفاض الأسعار يجب زيادة المعروض فى المنافذ التابعة للدولة والقوات المسلحة، ورفع الأسواق العشوائية، والرقابة على الأسواق، لأنها هى المتحكمة فى الأسعار.

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button