“بومبيو” يجدد هجومه على الصين: مختبر ووهان مصدر “كورونا”

جدد وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، اليوم الأربعاء، اتهاماته بأن مختبرًا صينيًا هو المصدر الرئيسي لفيروس كورونا المستجد، قائلاً، في مؤتمر صحفي: “ليس لدينا إثبات يقيني، لكن هناك أدلة مهمة على أن هذا الفيروس جاء من مختبر ووهان”، وفقًا لما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية.

وأشار “بومبيو” إلى أن الصين كان بوسعها إنقاذ حياة الكثيرين حول العالم إذا كانت أكثر شفافية بشأن الفيروس المستجد، قائلاً: “كان بوسع الصين أن تجنب العالم الوقوع في مأزق اقتصادي عالمي، كان أمامهم الخيار لكن بدلاً من ذلك، تسترت الصين على التفشي في ووهان، وما تزال بكين ترفض مشاركة المعلومات التي نحتاجها للحفاظ على سلامة البشر”.

وأكد “بومبيو”، الأحد الماضي، وجود “أدلة هائلة” على أن مصدر وباء كورونا هو مختبر في مدينة ووهان الصينية، لكنه رفض التعليق على مسألة إن كان يعتقد بأن نشره كان متعمدًا، فيما وصف التلفزيون الصيني الحكومي، أمس الأول الإثنين، اتهامات بومبيو بأنها “أكاذيب”، فيما نددت منظمة الصحة العالمية بدورها بنشر هذه الـ”تكهنات” من دون دلائل.

ومن جانبها، أكدت بكين، اليوم الأربعاء، أن :”بومبيو” لا يمكنه تقديم أدلة على تسرب فيروس كورنا من مختبر صيني، لأنه “لا يملكها”.

وقالت الناطقة باسم وزارة الخارجية الصينية، هوا شونيينج: “بومبيو تحدث مرات عدة، لكنه لا يستطيع تقديم أدلة، لأنه لا يملك أيًا منها”، مؤكدة على أن مصدر المرض أمر يجب أن يُترك للخبراء والعلماء، بدلاً من “سياسيين يكذبون باسم ضرورات السياسة الداخلية”، على حد تعبيرها.

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button