مخاوف من «مرض غامض» يُصيب الأطفال بسبب «كورونا»

 

يوما بعد يوم، تزداد الأدلة التي تشير إلى أن الأطفال “غير محصنين” ضد المضاعفات الناتجة من فيروس كورونا الجديد، حيث بدأ الأطباء بالانتباه لمرض غامض يصيب الأطفال، كنوع من المضاعفات لإصابتهم بكورونا.
وأعلن حاكم ولاية نيويورك، الجمعة، وفاة طفل في الخامسة من العمر، جراء مرض التهابات عوارضه قريبة من “مرض كاواساكي” المرتبط على الأرجح بكورونا، وبات هناك حاليا 73 حالة تسجل عوارض مماثلة، أحصيت لدى أطفال في هذه الولاية، حيث يسجل الوباء تراجعا.
ومنذ أسبوعين، أبلغت عدة دول عن عوارض قريبة من مرض كاواساكي النادر، وبينما العلاقة مع كورونا لم تثبت رسميا حتى لآن، لكن العلماء يعتبرون ذلك مرجحا.
وتم تحديد الأطفال الذين يعانون من “مضاعفات نادرة”، قد تكون خطيرة ويعتقد أنها مرتبطة بفيروس كورونا، في 7 ولايات على الأقل، بالإضافة لمنطقة واشنطن العاصمة.
ويقول الأطباء أن الزيادة لا تشير بالضرورة إلى أن عدد هذه الحالات قد ازداد، لكنها من المحتمل أن تكون نتيجة زيادة الوعي بالمشكلة، التي أطلق عليها اسم “متلازمة الالتهابات المتعددة في الأطفال” هذا الأسبوع.
وقالت محطة “إن بي سي” إنها رصدت 85 حالة إصابة بمتلازمة الالتهابات على الأقل بين الأطفال في الولايات المتحدة، معظمها في ولاية نيويورك.
وقال مايكل بيل، رئيس قسم العناية المركزة في المستشفى الوطني للأطفال: “يعاني الأطفال من نوع من الالتهاب الحاد.. أعتقد أنها مضاعفات لمرض جديد يتطور، نحن نتعلم المزيد والمزيد عن هذه المتلازمة وعواقبها”، وفقا لموقع “توداي”.
ويبدو أن المتلازمة التي تم تحديدها حديثًا ناتجة عن فرط نشاط جهاز المناعة لدى الطفل بعد الإصابة بفيروس كورونا.
ومع ذلك، لا يزال من السابق لأوانه ربط جميع الحالات بفيروس كورونا.

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button