عضو برلمانية “المحافظين” يطالب بعدم غلق المنشآت التى تظهر بها إصابات كورونا لمدة ١٤ يوم

تقدم النائب محمد عطا سليم عضو الهيئة البرلمانية بحزب المحافظين، بطلب إلى رئيس الوزراء ، يطالب فيه بمنع غلق المنشآت الحكومية التي تظهر بها حالات كورونا لمدة ١٤ يوم ، سواء كانت تابعة لوزارة الصحة أم لغيرها من الوزارات و الإكتفاء بالتعقيم و فتحها .
وأرجع سليم أسباب طلبه ، إلى عدة نقاط أولها أن قرار الغلق يعد هدر للطاقات الحكومية و تعطيل للعمل دون مبرر وانهيار تدريجى لكافة مؤسسات الدولة ، بجانب أنه لا توجد دولة تخرج مستشفياتها خارج الخدمة لمدة أسبوعين بسبب إصابات كورونا ، والاستمرار فى غلق المستشفيات سوف يصل بنا إلى أحد الأمرين إِمَّا سقوط النظام الطبي بأكمله مع الوقت أو التسبب في انتشار المرض بين الأطباء ، لإخفاء وجود مصابين من الأطقم الطبية .
أما السبب الثالث أن فترة حجر ١٤ يوم خاصة بالأشخاص وليس للأماكن ، حيث أنه وفق آخر أبحاث يموت الفيروس بالتعقيم ويموت بمرور ثلاثة أيام في الأماكن الذي بها تلوث ويموت في غضون دقائق في الشمس بموجات ما بين ٤٠٠ و ٨٠٠ ميكرون ويموت عند درجة ٤٥ م دون أشعة الشمس.
واستشهد سليم بإصابة الكثير من النواب والوزراء والشخصيات العامة بكورونا، فى أوروبا وأمريكا ، رغم ذلك لم يتم غلق مؤسساتهم وقال :” نأمل أن يتم التوجيه من سيادتكم لكافة مؤسسات الدولة بالتوقف عن غلقها و الاكتفاء بالتعقيم و عزل المخالطين حتى لا تتوقف الحياة ، ولا نتسبب في زحام يزيد من فرص الإصابة بكورونا خاصة أنه لم يعد من الواضح تحديد موعد محدد للتمكن من السيطرة على هذا الوباء.
وناشد سليم ، رئيس الوزراء، بمد العمل بالبنوك و البريد و المرور و الشهر العقاري و كافة الجهات إلى الساعة ٢:٣٠ بدلا من ١:٣٠ ظهرا لتقليل الزحام و التكدس و التيسير على المواطنين.

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button