“المحافظين” يتوجه ببيان عاجل يطالب الحكومة برفع الظلم عن المعلمين وتحريك أجورهم

توجه النائب مصطفى كمال الدين حسين ، عضو الهيئة البرلمانية بحزب المحافظين، ببيان عاجل إلى وزير التربية والتعليم والتعليم الفني ، ووزير المالية حول إستمرار تجميد رواتب المعلمين عند أساسي مرتب لعام 2014، بينما تكون الاستقطاعات والخصومات على أساسي 2020، بالرغم إن المعلم يدفع استقطاعات لمرتب لم يحصل عليه.
وأكد حسين أن مهنة التعليم أحد المهن الهامة التي يجب الإهتمام بتحسين أحوال القائمين بها من المعلمين ، حيث إنه يقوم بإعداد أجيال تساعد فيما بعد على بناء المجتمع والنهوض به ، مشيرا إلى معاناتهم من صرف جميع مستحقاتهم من مكافآت وحوافز وغيرها على أساسي راتب 2014، في حين تتم الإستقطاعات كالتأمينات والمعاشات على أساسي راتب 2020، مما يُعد استقطاعا أكبر من الاستحقاقات التي يحصل عليها المعلم.
وأوضح كمال أن معاناة المعلمين تؤثر على مستوى الخدمة للطلبة ومنظومة التعليم ككل، وإستمرار لجوء المدرسين إلى وسائل أخرى لزيادة دخلهم قد تكون مرتبطة بالمهنة مثل ظاهرة الدورس الخصوصية ، أو العمل بمهنة إضافية أخرى لزيادة دخلهم مما يؤدي إلى عدم الاهتمام بالعملية التعليمية المقدمة للطلبة.
وتابع حسين :” في الوقت الذي تحاول فيه الوزارة وضع خطة لتطوير التعليم والنهوض بالقطاع والعمل على حل مشكلاته وتحليلها، ما زالت تتجاهل أوضاع المعلمين والنظر في رواتبهم، ووضع خطة لسد العجز في المدارس، مما ستضر بالمنظومة التعليمية في مصر”.
وطالب حسين الحكومة بالكشف عن أعداد المعلمين سواء المعينين أو بنظام العقود المؤقتة، وتوزيعهم الجغرافي والتخصصي، سواء في التعليم العام أو الفني وتكلفة تطبيق وربط أجور المعلمين على أساس رواتب 2020، ورفع رواتب المعلمين بما يحافظ على العملية التعليمية.

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button